الجمعة: 30/09/2022

قيادي في الديمقراطية لـ معا: إسرائيل حاولت أن تغير قواعد اللعبة لكنها فشلت

نشر بتاريخ: 21/04/2022 ( آخر تحديث: 21/04/2022 الساعة: 15:25 )
قيادي في الديمقراطية لـ معا: إسرائيل حاولت أن تغير قواعد اللعبة لكنها فشلت


غزة- خاص معا- قال محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الخميس، إن قوى المقاومة قادرة بشكل معين أن تفرض إلزاما على الاحتلال بما تريد خاصة إن لم يلتزم سوف يترتب عليه مواجهة مفتوحة مع قوى المقاومة والاحتلال.
وأكد في تصريح خاص لـ معا أن إسرائيل حاولت أن تغير قواعد اللعبة وأن تمسك بكل الخطوط في يديها، لكنها لم تتمكن من القيام به، خاصة أن قوى المقاومة وجماهير الشعب الفلسطيني تمكنت من فرض وقائع جديدة في مقابل محاولات الاحتلال فرض وقائع في المسجد الاقصى ومدينة القدس .
وأضاف "قوى المقاومة أثبت قدرتها على التصدى خاصة عندما كان هناك قصف للطيران الإسرائيلي لغزة كان الرد بسلاح جديد ضد هذه الطائرات."
وحول اجتماع الفصائل مع قائد حركة حماس بغزة يحيى السنوار، أوضح خلف أن هذا الاجتماع يأتي في إطار حالة الانعقاد الدائم لاجتماعات الفصائل والقوى السياسية وخاصة في أعقاب ما يجري في مدينة القدس من استمرار للعدوان الإسرائيلي واقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.
وتابع، المخرجات التي خرج بها الاجتماع، الإبقاء على حالة التعبئة والاستنفار على كل المستويات للقوى والفصائل، ودعوة أبناء شعبنا بالضفة والداخل المحتل للتوجه إلى المسجد الأقصى المبارك والتصدى للمستوطنين وإجراءات الاحتلال والحيلولة دون فرض وقائع جديدة وخاصة محاولات الاحتلال من التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى المبارك.
ونوه أن الفصائل حذرت الاحتلال من المساس بوالد الشهيد منفذ عملية تل أبيب رعد حازم، مؤكدة على حمايته.
وأشار إلى أن الاجتماع وجه دعوة إلى الدول العربية وخاصة المطبعة مع الاحتلال أن المسجد الأقصى وحمايته وحرمة هذا المسجد للمسلمين كافة، داعيا علماء المسلمين والشعوب العربية القيام بالدور المطلوب منها من أجل رد وصد العدوان عن المسجد الاقصى.
وشدد على أن حالة الاستنفار والتعبئة مستمرة لكل جماهير الشعب الفلسطيني من تحرك شعبي وجماهيري وتصدى للمستوطنين في الحواجز.