المنتدى الاقتصادي العالمي يختار الفنان وسام جبران لعضوية مجتمع القيادات العالمية الشابة

نشر بتاريخ: 05/05/2022 ( آخر تحديث: 05/05/2022 الساعة: 14:21 )
المنتدى الاقتصادي العالمي يختار الفنان وسام جبران لعضوية مجتمع القيادات العالمية الشابة

رام الله- معا- كرم منتدى الاقتصاد العالمي الفنان الفلسطيني وسام جبران تقديراً لمسيرته الفنية الطويلة مع الثلاثي جبران من خلال مَنحه عضوية الانضمام إلى طبقة القادة العالميين الشباب، والذي يضم كوكبة من الباحثين، ورواد الأعمال، والفنانين والقادة السياسيين على مستوى العالم.

ويهدف مجتمع القيادات الشابة العالمي الذي يضم 109 أعضاء من نخبة الشخصيات القيادية الشابة في العالم الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما، ضمن فئات تشمل الشخصيات العامة ورجال الأعمال ورواد الأعمال الاجتماعية وقيادات القطاعات الأكاديمية والاجتماعية والثقافية والرياضية، ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام، يهدف إلى تعزيز مشاركة الشباب في بناء عالم مستدام وشامل، والمساهمة في معالجة التحديات المتزايدة حول العالم.

وجاء اختيار جبران لعضوية مجتمع القيادات العالمية الشابة، لدوره البارز ومشاركته في العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية، والجهود التي بذلها طيلة السنوات الماضية مع الثلاثي جبران في إعادة الروح لصناعة آلة العود الموسيقية وترسيخها على مستوى العالم من خلال جمعية العود الدولية.

وقال جبران بهذه المناسبة " أني سعيد وفخور جدا بهذا التكريم وحصولي على هذه الجائزة الهامة، من خلال اختياري لعضوية مجتمع القيادات العالمية الشابة، والتي أعتقد أنها سوف تساعد في بناء علاقات هامة على مستويات عالية عبر ترسيخ قيم الفنية والثقافية بين المجتمعات، بما فيها الموسيقى".

وأضاف جبران أن تجربة الانضمام إلى طبقة القادة العالميين الشباب الذي يمثل منصة عالمية، من شأنه أن يساهم في تعزيز الصورة الحقيقية لفلسطين على وجه الخصوص، ورسم ملامح أفضل لمستقبل مشرق للمجتمعات الأخرى، لاسيما على الفني من خلال تبني أفكار ورؤى القيادات الشابة المتميزة، والتي تمثل مختلف القطاعات.

وأكد جبران أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا الشراكة والدعم المستمر من بنك فلسطين، الذي نكن له كل التقدير في الجهود المتواصلة التي يبذلها لدعم مختلف القطاعات بما فيها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية.

ومن الجدير ذكره أن مجتمع القيادات الشابة العالمي يضم في دورته الحالية لهذا العام أعضاء من 42 دولة حول العالم، سيشاركون في برنامج تطوير القيادة، والذي سيمكنهم من الوصول إلى المستوى التالي من التأثير.