"حماس" تبحث في موسكو القضية الفلسطينية والوضع الإقليمي والدولي

نشر بتاريخ: 05/05/2022 ( آخر تحديث: 05/05/2022 الساعة: 19:04 )
"حماس" تبحث في موسكو القضية الفلسطينية والوضع الإقليمي والدولي

موسكو- معا- اختتمت في قصر الضيافة التابع لوزارة الخارجية الروسية، محادثات وفد حركة "حماس" الذي يزور موسكو برئاسة موسى أبو مرزوق، رئيس مكتب العلاقات الدولية بالحركة، والجانب الروسي ممثلاً بنائب وزير الخارجية، مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، ومسؤولين بالوزارة.

وحملت المحادثات عناوين مهمة حول مضامين رئيسية تتعلق "بالملفات الفلسطينية، والوضع الإقليمي والدولي"، والتي جرت في أجواء "ودية واتسمت بالصراحة"، وفق الخارجية الروسية.

وذكرت الخارجية الروسية، أنّ "بوغدانوف بحث مع وفد قيادي من حماس الوضع في الأراضي الفلسطينية، والأحداث المتعلقة بالمسجد الأقصى".

بدوره، قال رئيس مجلس الافتاء في روسيا عين الدين مستقبلاً وفد حماس إنّ "القضية الفلسطينية لا تقتصر على أهلها، بل تهم جميع المسلمين، لأن المسجد الأقصى مبارك من الله سبحانه وتعالى وبنعمته".

وكان ممثل "حماس" في موسكو قال إنّ "الوفد الذي يرأسه أبو مرزوق سيجري مباحثات في الخارجية الروسية مع بوغدانوف وكادر الوزارة"، مضيفاً: "من غير المستبعد أن يلتقي الوفد أيضاً وزير الخارجية سيرغي لافروف". كما أوضح أنّ "الوفد سيجري لقاءات في مجلسي الدوما والاتحاد الروسيين، وأنّ من المتوقع أن يلتقي وفد أيضاً رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف".

ويضم الوفد القيادي كل من فتحي حماد، وحسام بدران، بالإضافة إلى ممثل الحركة في موسكو.

ووصل وفد قيادي من "حماس" بدعوة من وزارة الخارجية الروسية إلى موسكو أمس الأربعاء. وكان وفد من الحركة قد أجرى نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، زيارة مماثلة للعاصمة موسكو، وتباحث مع المسؤولين الروس في عدد من القضايا.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن "استياء إسرائيلي" من الزيارة الرسمية لحماس إلى موسكو.

وتأتي زيارة وفد حماس القيادي إلى موسكو في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات الروسية الإسرائيلية توتراً ملحوظاً بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وكان وفد من حماس أجرى نهاية /كانون أول/ديسمبر الماضي زيارة مماثلة للعاصمة موسكو، وتباحث مع المسؤولين الروس في عدد من القضايا.