نقابة الاسعاف والطوارئ تصعد خطواتها الاحتجاجية للمطالبة بحقوق موظفيها

نشر بتاريخ: 08/05/2022 ( آخر تحديث: 08/05/2022 الساعة: 13:29 )
نقابة الاسعاف والطوارئ تصعد خطواتها الاحتجاجية للمطالبة بحقوق موظفيها

الخليل-معا- اعلن الناطق باسم نقابة الاسعاف والطوارئ اسامة السويطي عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم غدٍ الاثنين، على دوار ابن رشد في مدينة الخليل للمطالبة بحقوق العاملين في جهاز الاسعاف والطوائ في فلسطين بشكل عام.

واوضح في حديثه لبرنامج "يصبحكم بالخير" الذي يقدمه الاعلامي رياض خميس ويبث عبر الرابعة وشاشة معاً، ان هذه الوقفة ضمن سلسلة خطوات تقوم بها النقابة وستستمر خلال الايام القادمة حتى احقاق الحق وتحقيق المطالب.

وبين السويطي، ان هذه المطالب ما هي الا حقوق تم سلبها منذ العام 2018 وحتى اليوم وهي حقوق ثابتة في القانون تتعلق بقسائم الرواتب منذ اكثر من 25 عاما لضباط الاسعاف والعاملين في جهاز الاسعاف والطوارئ.

واشار الى ان جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، قامت باقتصاص هذه الحقوق وعدم صرفها للعاملين في جهاز الاسعاف والطوارئ، اضافة الى التقليصات في عدد سيارات الاسعاف.

وتابع في حديه:" في آخر 3 أشهر اصدرت الجمعية قرار بفصل 33 موظف ابتداءا من 22 حزيران للعاملين للذين يعملون على نظام العقود منذ اكثر من 4 اعوام، مما اثر بالسلب على اداء العاملين في جهاز الاسعاف وهم يتحملون الضغط الناجم عن هذا التقليص الذي تقوم به الجمعية.

واضاف ان حجم التقليصات تجاوزت الـ 60% بالمئة، بمعنى ان عدد سيارات الاسعاف العاملة في فلسطين كانت تبلغ في عام 2018 حوالي 70 مركبة اسعاف، واليوم تعمل 27 مركبة اسعاف فقط.

واكد السويطي في حديثه الاذاعي المتلفز انه كان يجب التحرك من قبل النقابة لايقاف هذا الاستهتار الذي تقوم به الجمعية لحياة المواطن الفلسطيني وحياة الطواقم العاملة في جهاز الاسعاف.

ولفت الى ان النقابة قامت بارسال عدة كتب و مراسلات لجمعية الهلال الاحمر، لتوضيح ما هي الاجراءات التي تقوم بها الجمعية لانها كانت ترفض التعامل مع جسم النقابة وترفض وجودها بالاساس، على الرغم من ان النقابة قائمة منذ اكثر من 20 عام، وتم توقيع اتفاقات بينها وبين الجمعية منذ عام 2011 وحتى اليوم لم تنفذ الجمعية اي من هذه الاتفاقات.