رصد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال في محافظة القدس

نشر بتاريخ: 10/05/2022 ( آخر تحديث: 10/05/2022 الساعة: 13:39 )
رصد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال في محافظة القدس

القدس- معا- يعاني الأطفال في محافظة القدس المحتلة من تحديات كبيرة، حيث يستهدفهم الاحتلال ويمعن في التنكيل بهم، بالإضافة إلى استهداف مدارسهم ومناهجهم الدراسية والمؤسسات الراعية لحقوقهم وأطرهم الاجتماعية. ويذكر أن نسبة الأطفال المقدسيين (بين 0 -14 عامًا) تبلغ نحو 39% من مجمل سكان المحافظة. ومع ارتفاع وتيرة انتهاكات الاحتلال في محافظة القدس خلال شهر نيسان من العام 2022، ارتفعت وتيرة الانتهاكات بحق الاطفال دون أي مراعاة لحقوقهم وأعمارهم.

ويستهدف الاحتلال فئة الأطفال دون سن الـ 18 عاما، بالاعتقالات المتكررة، وما يترتب عليها من إصدار قرارات إبعاد وقرارات بالحبس المنزلي وأحكام بالحبس الفعلي دون مراعاة لفئاتهم العمرية، وبالإضافة لذلك استهدافهم واستخدام القوة المفرطة بحقهم مما يؤدي لتسجيل العديد من الإصابات المختلفة شهريًا.

حالات الاعتقال:-

ومن خلال تقرير انتهاكات الاحتلال الذي صدر عن محافظة القدس عن شهر نيسان 2022، تم رصد اعتقال نحو (71) طفلًا، كان أعلاها في تاريخ 15 نيسان إذ اعتقل نحو 52 طفلًا بعد ضربهم والتنكيل بهم من داخل باحات المسجد الأقصى المُبارك، ونقلهم بحافلات خاصة "حافلات إيجد"، والتي خصصت لنقل المعتقلين من ساحة البراق إلى معسكر بالقرب من بلدة العيسوية ومنه إلى مركز شرطة المسكوبية، ومنعت الشرطة تقديم الاستشارات القانونية للمعتقلين، كما ومنع الاحتلال تحويلهم للعلاج أو عرضهم على الطبيب بالرغم من وجود علامات الإصابات عليهم.

ويشار إلى أنه وبحسب إحصائيات مركز معلومات وادي حلوة في القدس؛ تم اعتقال" 3 أطفال/ أقل من جيل المسؤولية- أقل من 12 عامًا- و 136 قاصرًا.

قرارات محكمة الاحتلال الجائرة:-

وما يلحق عمليات الاعتقال هذه قرارات جائرة تصدر بحق الأطفال دون سن الـ (18 عام)، وخلال شهر نيسان للعام 2022، رصدت محافظة القدس إصدار سلطات الاحتلال العنصرية نحو (50) قرارًا بالإبعاد بحق الأطفال عن المسجد الاقصى المُبارك وباب العامود في القدس المحتلة لمدة أسبوعين وفرض غرامات مالية عليهم كشرط للإفراج عنهم، كما وأصدرت محاكم الاحتلال (حكمين بالحبس الفعلي) بحق أطفال منها حكم بالاعتقال الإداري مع فرض غرامات ماليه عليهم.

الإصابات المسجلة:-

خلال شهر نيسان، تم تسجيل عدة إصابات بين فئة الأطفال كان منها إصابة الشِّبْل “محمد إياد مطور” برصاص مطاطي بالعين خلال مواجهات اندلعت في بلدة الرّام شمال القدس المحتلة، ما أدى إلى فقد عينه.

كما وتم تسجيل نحو 24 إصابة لأطفال نتيجه اعتداءات الاحتلال على الأهالي بشكل عشوائي في تاريخ 15 نيسان خلال اقتحام قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى المُبارك.

الاعتداء على طلبة المدارس في القدس:-

وفي السياق ذاته، قام أحد أفراد شرطة الاحتلال في تاريخ 4 نيسان؛ بتفتيش حقائب طلاب من “ثانوية الأقصى الشرعية” عند باب حطة وبيده أداة حادة، وحاول وضعها داخل حقائب الطلاب، لكن إدارة المدرسة أبلغت دائرة الأوقاف فورًا.

كما واعتدت قوات الاحتلال في تاريخ 20 نيسان؛ على أستاذ مدرسة وثلاثة طلاب واعتقلتهم من منطقة باب حُطة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة، واقتادتهم إلى مركز التحقيق.