الإثنين: 03/10/2022

قيادي بالجهاد لـ معا: سترتد أي عملية اغتيال نارا تحرق المستوطنين

نشر بتاريخ: 10/05/2022 ( آخر تحديث: 10/05/2022 الساعة: 19:04 )
قيادي بالجهاد لـ معا: سترتد أي عملية اغتيال نارا تحرق المستوطنين


غزة- معا- قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل: "إن أي عملية اغتيال لقادة المقاومة سترتد على الاحتلال نارا تحرق المستوطنين من خلال الرودود باقوى ما تمتلكه المقاومة من إمكانيات".
وأكد لـ معا، "أن الاحتلال لن يستطيع أن يوفر لحظة أمن أو أمان للمجتمع الاسرائيلي اذا قام باغتيال أي قائد من قادة المقاومة".
وأشار الى "أن فلسطين اليوم كلها باتت ساحة مقاومة، والاحتلال يعيش أضعف مراحل وجوده على أرض فلسطين نتيجة هذه المقاومة الحية إن كانت في غزة أو الضفة أو القدس او اراضى ال48 خصوصا بعد العمليات البطولية التي نفذها أبطال المقاومة في أراضى ال48 والضفة الغربية وهذه الملحمة البطولية التي سطرها المرابطون والمرابطات في المسجد الاقصى".
وحول الذكرى السنوية الأولى لمعركة "سيف القدس" أكد القيادي، "أن مفاعيلها لا تزال راسخة في الفعل الوطني المدافع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي يدلل على حالة الاجماع الفلسطيني على نهج المقاومة بكل أشكالها دفاعاً عن أقدس مقدساتنا وعن عاصمتنا الأبدية وعن مسرى نبينا".

وأضاف، "إن سيف القدس لم يزل مشرعاً في وجه الإرهاب والعدوان الصهيوني، و المقاومة على أتم الجاهزية للدفاع عن شعبنا، لا ترهبها لغة التهديد والتحريض المرتفعة لقادة الاحتلال، ولا مناوراته".
ودعا "أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجدهم، بالضفة والقدس والأرض المحتلة عام 1948، إلى إبقاء جذوة الصراع مع الاحتلال مشتعلة، ومشاغلة الاحتلال والاشتباك معه، والتصدي بكل قوة لاقتحامات قطعان المستوطنين للمسجد الأقصى، واقتحامات قوات الاحتلال لمدن وقرى الضفة المحتلة".