بعد انتقادات دولية.. إسرائيل تحقق في اعتداء على جنازة أبو عاقلة

نشر بتاريخ: 14/05/2022 ( آخر تحديث: 14/05/2022 الساعة: 21:12 )
بعد انتقادات دولية.. إسرائيل تحقق في اعتداء على جنازة أبو عاقلة

تل أبيب- معا- أمر قائد الشرطة الإسرائيلية، السبت، بالتحقيق في اعتداء عناصر الشرطة على مشيعين في جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وجاء قرار المفوض العام للشرطة كوبي شبتاي بعد انتقادات دولية واسعة لاعتداء الشرطة الإسرائيلية على المشيعين في المستشفى الفرنسي بالقدس الشرقية.

وأجمع العديد من وزراء الخارجية الأوروبيين على وصف تصرف الشرطة الإسرائيلية بأنه" غير محترم"، فيما دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى التحقيق في تصرفات الشرطة.

واعتدت الشرطة الإسرائيلية بالضرب واستخدام قنابل الصوت على المشيعين لدى خروجهم حاملين الجثمان من المستشفى.

كما اعتدى عناصر الشرطة بالضرب على الفلسطينيين الذين يحملون الجثمان ما أدى الى سقوط جانب منه على الأرض.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان: "جرى استدعاء شرطة إسرائيل أمس، لتسهيل تشييع جنازة هادئة وكريمة للصحفية شيرين أبو عاقله، ونسقت ترتيبات الجنازة مع عائلتها".

لكن الشرطة حملت في بيانها، مئات الفلسطينيين الذين شاركوا في التشييع، مسؤولية الأحداث، معتبرة أن تصرفاتهم دفعت الشرطة الإسرائيلية للتدخل، ومعترفة بأنها استخدمت القوة.

وقالت: "ستنظر شرطة إسرائيل في الأحداث التي تلت ذلك خلال الجنازة.. تدعم شرطة إسرائيل ضباطها، ولكن بصفتها منظمة مهنية تسعى للتعلم والتحسين، فإنها ستستخلص دروسًا من الحادث أيضًا".

وأضافت: "لذلك، أمر مفوض الشرطة الإسرائيلية بالتنسيق مع وزير الأمن العام، بإجراء تحقيق في الحادث. وسيتم تقديم نتائج التحقيق إلى المفوض في القريب".