غضب لدى الشرطة الإسرائيلية بسبب إجبارها على إجراء تحقيق في أحداث جنازة أبو عاقلة

نشر بتاريخ: 14/05/2022 ( آخر تحديث: 15/05/2022 الساعة: 00:04 )
غضب لدى الشرطة الإسرائيلية بسبب إجبارها على إجراء تحقيق في أحداث جنازة أبو عاقلة

تل ابيب- معا- ذكرت القناة 13 العبرية، اليوم السبت، أن هناك غضب لدى الشرطة الإسرائيلية، بسبب إجبارهم من قبل وزير الأمن الإسرائيلي عومر بارليف، على إجراء تحقيق في اعتداء الشرطة على جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وبحسب القناة، قالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية: إن بارليف أجبر الشرطة على إجراء تحقيق في الحادثة بدلًا من مساندتها، مدعية أن المواجهات مع المشيعين بدأت بإلقاء الحجارة على عناصر الشرطة.

وأشارت القناة، إلى أن مفوض الشرطة الإسرائيلي كوبي شبتاي، أمر بتشكيل لجنة تحقيق لفحص سلوك الشرطة خلال جنازة الصحفية أبو عاقلة أمس الجمعة في مدينة القدس، وذلك في أعقاب ردود الفعل العالمية المنددة باعتداء الشرطة على الجنازة.

بدوره، قال وزير الأمن الداخلي عومر بارليف: إن "شرطة إسرائيل تحركت بالأمس لضمان حسن سير جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة، لكنها فاقمت الوضع على الأرض".

وأكد بارليف، أن فريق التحقيق الذي شكله مفوض الشرطة شبتاي، سيُجري تحقيقًا شاملًا في ما جرى، وذلك لتعلم الدروس من هذا الحدث"، على حد قوله.