ارتفاع أسعار الخبز بغزة يزيد العبء على الفقراء

نشر بتاريخ: 18/05/2022 ( آخر تحديث: 19/05/2022 الساعة: 10:16 )
ارتفاع أسعار الخبز بغزة يزيد العبء على الفقراء

غزة_معا- يشكو المواطن أحمد الطيبي من غلاء سعر الطحين في غزة وارتفاع سعر ربطة الخبز أيضا لثمانية شواكل بدل سبعة.
ويتحدث الطيبي لمعا قائلا :"عندي سبعة أفراد ربطة الخبز لا تكفى لأسرتي ليوم واحد، بمعنى ربطة خبز صباحا وربطة ثانية لنتمكن من تكملة الافطار في اليوم الثاني"
وأضاف" ٥٠ شيكل فرق كل شهر بعد ارتفاع الاسعار بشكل جنوني، وهذا وضع صعب على العائلات في ظل الظروف الصعبة التي نعاني منها."
وطالب الطيبي حكومتي غزة ورام الله بتخفيف الضرائب المفروضة على السلع الأساسية لكي يتمكن المواطن من تلبية احتياجات أسرته خصاصة الخبز.
من جهته، قال عبد الناصر العجرمي رئيس هيئة أصحاب المخابز بغزة إن أزمة الطحين والقمح ليست وليدة اليوم بل، منذ الشتاء الماضي مشيرا الى ان أزمة الحرب الأوكرانية الروسية فاقمت الازمةً لاستحالة الوصول إلى البحر الأسود.
وتابع، سعر القمح ارتفع في الشاشات العالمية وهذا أدى إلى شح في المعروض العالمي وغزة جزء من العالم.
وناشد العجرمي الرئيس محمود عباس برفع قيمة الضربية على الطحين والقمح من المعابر الاسرائيلية، مضيفا "للأسف القرار نفذ برفع الضربية عن الضفة الغربية دون قطاع غزة وهذا سبب مشكلة برفع الأسعار في غزة".
ونوه العجرمي بأنه في حال رفعت الضربية عن القمح والطحين لاستمرت الأسعار كما كانت سابقا، مشيرا إلى أن هناك فرق في كيس الطحين ١٨ شيكل ضربية، وهي نسبة الغلاءالحاصلة.
وجدد مطالبته للرئيس محمود عباس بتمديد تخفيض الضربية على غزة والضفة لثلاثة أشهر.
الاقتصاد الوطني
من ناحيته، أكد الدكتور أسامة نوفل مدير عام السياسات في وزارة الاقتصاد بغزة أن الفترة الماضية كان هناك محاولة للحفاظ على سعر محدد للقمح والطحين والخبز نتيجة أن معظم الكمية التي تم استيرادها في بداية الأزمة انتهت وبدأ المستوردين استيراد الكميات الجديدة بالأسعار العالية لكن هناك ارتفاع عالمي كبير جدا.
وقال نوفل :" نحن نعتمد على استيراد القمح من الخارج وفق تقارير البورصة العالمية وسعر طن القمح لوحده ارتفع منذ بداية الأزمة بنسبة ٥٢% من يناير الماضي حتى إبريل الماضي، وفي قطاع غزة ارتفع بنسبة ١٨%."
وتابع، الدور الحكومي كان واضح بالضغط على تجار مستودري القمح بتخفيض السعر إلى الحد الأدنى للتكاليف وبالتالي وصلنا إلى ١٨% مقارنة ب٥٢%.
وأضاف "كنا نتأمل في نهاية شهر رمضان أن تعفى السلطة الفلسطينية قطاع غزة من ضربية القيمة المضافة على الطحين أسوة بتجار الضفة الغربيةولكن وصلت النتائج السلبية نهاية شهر رمضان عبر الواسطات المختلفة كان أهمها الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية ورجال الاعمال الذين أكدوا أن هذا القرار لايشمل قطاع غزة، وبالتالي ١٦% لها تأثير كبير جدا ومن هنا ارتفع سعر كيس الطحين إلى ١٢٠ شيكلا، وفي حال مقارنة وزن كيس الطحين بالضفة الغربية يتعدي ١٣٧ شيكلا على الرغم من إزالة قيمة الضربية المضافة. "
وأوضح أن سعر كيس الطحين بوزن ٥٠ كيلو جراما ارتفع إلى ١٢٠ من أصل ١٠٤ في غزة، مضيفا"بعد التفاوض مع أصحاب المخابز ضغطنا قدر المستطاع عليهم لكن عملية الارتفاع الهائل في القمح أدى إلى الوصول لاتفاق لرفع سعر ربطة الخبز لثمانية شواكل بوزن ٢.٦٠٠ كيلو جرام لكن نحن كنا نأمل لو تم إعفاء قطاع غزة من هذه الضربية كنا سنقوم ببيع سعر ربطة الخبز ب٨ شواكل بوزن ٢.٨٠٠ كيلو جرام."
ونوه أن هذا الارتفاع خطير جدا وخارج عن إرادة الحكومة في غزة، خاصة أن حجم الضغط كبير جدا ونسبة الربح لدى تجار مستوردي القمح محدودة جدا ولا يمكن أن رفع سعر أي سلعة إلا بعد الحصول على الوثائق الرسمية والفواتير من قبل التجار وبالتفاوض مع أصحاب المخابز وافقوا على هامش ربح محدود جدا في هذا الموضوع.
وتابع، في بداية أزمة الغلاء، الحكومة في غزة أعفت التجار من الجمارك في استيراد الطحين من بوابة صلاح الدين، وكذلك التعلية الجمركية من معبر كرم أبو سالم التجاري.
وأشار إلى أن المخابز تستهلك جزء بسيط من طحين الوكالة، موضحا مع غلاء اسعار الطحين، هامش الربح بسيط جدا لأصحاب المخابز حيث بلغ ٦٥ أغورة فقط.
يشار إلى أن عدد المخابز في قطاع غزة الكبرى ٥٠ مخبزا وإجمالي المخابز ١٢٢ مخبزا، فيما عدد المطاحن بلغت ٦ مطاحن.

ارتفاع أسعار الخبز بغزة يزيد العبء على الفقراء
ارتفاع أسعار الخبز بغزة يزيد العبء على الفقراء
ارتفاع أسعار الخبز بغزة يزيد العبء على الفقراء
ارتفاع أسعار الخبز بغزة يزيد العبء على الفقراء