وقفة تضامنية لـ«الديمقراطية» مع الأسير المريض أسامة أبو العسل أمام منزله بخانيونس

نشر بتاريخ: 20/05/2022 ( آخر تحديث: 20/05/2022 الساعة: 10:16 )
وقفة تضامنية لـ«الديمقراطية» مع الأسير المريض أسامة أبو العسل أمام منزله بخانيونس

غزة- معا- نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقفة تضامنية مع الأسير المريض أسامة أبو العسل أمام منزله في بلدة عبسان الجديدة بخانيونس جنوبي قطاع غزة.

يذكر أن الأسير أبو العسل معتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 2003 ويقضي محكوميته البالغة اثنين وعشرين عاماً، ويقبع في سجن «نفحة»، ويعاني من انسداد في الشرايين وارتفاع نسبة السكر والضغط في الدم، وتعرض لجلطة قلبية مؤخراً نقل على إثرها إلى عيادة مستشفى الرملة التابعة لما تسمى «مصلحة السجون الإسرائيلية».

وشارك في الوقفة التضامنية، حشد واسع من عائلة الأسير ورفاقه في الجبهة الديمقراطية والقوى الوطنية والإسلامية ومخاتير ووجهاء وفعاليات المنطقة إلى جانب جمعيتي حسام وواعد للأسرى والمحررين.

بدوره، أوضح عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في فرع عبسان الجديدة صلاح الدغمة، أن الأسير أسامة أبو العسل يتعرض لسياسة الإهمال الطبي بشكل ممنهج وهو بحاجة لمتابعة ورعاية صحية كبيرة نظراً لصعوبة وضعه الصحي.

ودعا الدغمة المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية ومنها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتحمل مسؤولياتهم الإنسانية في فضح ما يتعرض الأسرى من إهمال طبي وانتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الدولي والإنساني. لافتاً إلى أن حكومة الاحتلال تمعن في جرائمها الممنهجة بحق أبناء شعبنا وأرضه وقدسه وتواصل الاعدامات والاعتقالات اليومية وسياسة التهجير والاقتلاع والتطهير العرقي.

وختم الدغمة كلمته بالتأكيد على ضرورة تدويل قضية الأسرى في سجون الاحتلال وتقديم الجرائم الإسرائيلية التي ترقى لجرائم حرب إلى محكمة الجنايات الدولية ليلقى مجرمي الحرب الإسرائيليين العقاب.

من جهته، دعا مدير جمعية واعد إيهاب بدير، لمزيد من الوقفات والندوات والمؤتمرات المتعلقة بالأسرى وتسليط الضوء على ما يعانوه وخاصة أنهم يتعرضون لشتى أنواع الانتهاكات من التعذيب النفسي والجسدي والإهمال الطبي المتعمد وسوى ذلك من الانتهاكات.

وأكد بدير أن قضية الأسرى تحتل سلم الأولويات الوطنية ما يتطلب مزيداً من الجهد والالتفاف الشعبي والوطني والمؤسساتي دعماً لقضية الأسرى في كافة المحافل المحلية والعربية والدولية إلى أن يتم تبييض السجون بشكل كامل.

من ناحيته، وجه مختار عائلة موسى التحية للحركة الوطنية الأسيرة لصمودها في وجه الاحتلال وسجانيه، داعياً بالضغط على الجهات والمؤسسات الحقوقية الدولية للإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة المرضى منهم. موضحاً أن الأسير أبو العسل يعاني أمراضاً مزمنة ومتعددة وهذا يتطلب زيارة عاجلة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر للأسير أسامة أبو العسل والاطلاع على حالته على وجه السرعة.

وفي نهاية الوقفة التضامنية تقدمت قيادة الجبهة الديمقراطية ومعها المشاركين في الوقفة بإهداء لعائلة الأسير أبو العسل معاهدة الأسير وكافة أسرى شعبنا على مواصلة النضال والمقاومة في كافة الميادين حتى الإفراج عن الأسرى ودحر الاحتلال والاستيطان عن أرضنا والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا .

وقفة تضامنية لـ«الديمقراطية» مع الأسير المريض أسامة أبو العسل أمام منزله بخانيونس