إدارة سجن النقب تحول غرف أسرى الجهاد إلى زنازين

نشر بتاريخ: 25/05/2022 ( آخر تحديث: 25/05/2022 الساعة: 20:17 )
 إدارة سجن النقب تحول غرف أسرى الجهاد إلى زنازين

غزة- معا - أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم، أن ما يسمى إدارة سجن النقب الصحراوي حولت غرف أسرى حركة الجهاد الإسلامي إلى زنازين وقامت بسحب جميع الكهربائيات ومنعتهم من التنقلات وقطعت التواصل عن 77 أسيرًا منهم.

وأفاد أسرى الجهاد الإسلامي في سجن النقب عبر رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أنهم منذ عملية انتزاع الحرية في سجن جلبوع بتاريخ 06/09/2021م وإدارة السجن ترفض الاستجابة لطلباتهم ولا تتعاطى معهم في أيٍ من متطلبات حياتهم أسوةً بباقي الأسرى من الفصائل الأخرى، وتتعمد التنكيل بهم انتقامًا منهم ردًا على قيام خمسة من أسرى الحركة بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع معهم الأسير زكريا زبيدي من أسرى حركة فتح، بالإضافة لخمسة أسرى آخرين من أسرى الحركة قاموا بمساعدتهم في حفر النفق وهم جميعًا يقبعون بالعزل في سجون مختلفة.

وأضاف أسرى الحركة في رسالتهم التي وصلت مهجة القدس أنهم طالبوا إدارة السجن مرات عديدة بالاستجابة لطلباتهم إلا أنها ترفض ذلك، وعلى أثر رفض الإدارة أعلنوا عن خطوات احتجاجية ضدها تمثلت بخروجهم من الغرف، فقامت إدارة السجن بإرجاعهم للغرف التي كانوا متواجدين فيها بالقوة وسحبت جميع الكهربائيات وحولت غرفهم إلى زنازين وقطعت التواصل عنهم.

من جهتها طالبت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الحقوقية والإنسانية، وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتدخل لدى سلطات الاحتلال الصهيوني لوضع حد لوقف هذه الهجمة المسعورة التي تستهدف أسرى حركة الجهاد الإسلامي تحديدًا، والتدخل العاجل من أجل وقف وفضح انتهاكات مصلحة سجون الاحتلال بحقهم وبحق باقي أسرانا البواسل في السجون الصهيونية، والعمل على إخراجهم من العزل وإلغاء العقوبات التعسفية التي فرضتها عليهم، وإلا فإن الأوضاع داخل السجون وخارجها تتجه للتصعيد مع الاحتلال في كل مكان.