في محاولة للتطبيع مع إسرائيل: وصول كبار مستشاري بايدن سراً إلى السعودية

نشر بتاريخ: 25/05/2022 ( آخر تحديث: 25/05/2022 الساعة: 20:45 )
في محاولة للتطبيع مع إسرائيل: وصول كبار مستشاري بايدن سراً إلى السعودية

بيت لحم-معا- قام اثنان من كبار مستشاري الرئيس الأمريكي جو بايدن بزيارة سرية للسعودية لإجراء محادثات حول الوساطة التي تقودها واشنطن في محاولة لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية وفق ما كشفه مسؤولون أمريكيون لموقع واللا العبري.

ومن القضايا الأخرى التي ستطرح للنقاش ، الطلب الأمريكي على زيادة إنتاج النفط ، وكذلك الاستعدادات لزيارة بايدن المزمعة للمملكة في نهاية شهر يونيو.

ويعتزم الرئيس بايدن زيارة المملكة العربية السعودية في إطار زيارته إلى الشرق الأوسط ، والتي ستشمل أيضًا إسرائيل والسلطة الفلسطينية. ولكي تتم الزيارة ، يتعين على الأطراف التوصل إلى حزمة تفاهمات بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية حول هذه القضايا.

ووصل إلى العاصمة السعودية، أمس الثلاثاء، كل من منسق شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، بريت ماكغورك، ومستشار الخارجية الأميركية لشؤون الطاقة، آموس هوشستين، والذي يعتبر مقربا جدا الرئيس بايدن، لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين السعوديين.

وكان "واللا" قد كشف عن ما وصفه بـ"الوساطة السرية" التي تقودها واشنطن بين إسرائيل والسعودية ومصر في محاولة للتوصل إلى تسوية لاستكمال نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية، وبحيث تشمل خطوة سعودية منفصلة لتطبيع علاقات مع إسرائيل، وفق ما نقل الموقع الإسرائيلي، عن أربعة مصادر أميركية مطلعة.

واعتبر التقرير أن نجاح هذه المفاوضات من شأنه أن يمهد لخطوات تطبيع سعودية هامة تجاه إسرائيل