الجمعة: 19/08/2022

حركة المبادرة تشارك في المنتدى الصيني العربي

نشر بتاريخ: 26/05/2022 ( آخر تحديث: 26/05/2022 الساعة: 09:30 )
حركة المبادرة تشارك في المنتدى الصيني العربي

القدس - معا- نظم الحزب الشيوعي الصيني الدورة الثانية للمنتدى الصيني العربي للسياسيين الشباب وبدعوة للأحزاب العربية وذلك من خلال الفترة 24-26 مايو الجاري حيث شارك نيابة عن الحركة محمد بشير منسق القطاع الشبابي لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في أعمال الدورة الثانية للمنتدى الصيني العربي للسياسيين الشباب والمنعقدة عبر الاتصال المرئي في بكين، وبرعاية دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في إطار التحضيرات لقمة صينية عربية.

حيث شارك في الجلسة الافتتاحية، وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، سونغ تاو، وعضو الأمانة العامة لعصبة الشبيبة الشيوعية الصيني، وفو تشنبانغ ، وممثلي عدد من الأحزاب من مختلف الدول العربية.

ناقشت الجلسة الافتتاحية للمنتدى، تطورات العلاقات الصينية العربية وأهمية الدور الفاعل للشباب الذي يمثل مستقبل وأمل للدولة والأمة، ويُعتبر وريثاً وقوة دافعة للصداقة طويلة الأمد بين الصين والدول العربية.

كما تطرق المنتدى إلى أهمية دور الشباب مؤمنين بالتغيير والبناء ولتعزيز العلاقات بين الأحزاب العربية والحزب الشيوعي الصيني لان الشباب هم رهان الأمل والمستقبل , وهم القوة الدافعة للصداقة طويلة الأمد بيننا

وقال بشير في كلمته التي شارك بها انه ينقل تحيات شعبنا الفلسطيني وشبابه المرابط إلى المنتدى لأهمية انعقاده في وقت بالغ الأهمية يتطلب تكاتف الجهود الدبلوماسية والاقتصادية لتخفيف حدة الأزمة الحالية يعيشها شعبنا الفلسطيني وهو تحت الاحتلال.. مشيداً بتعامل الصين حكومةً وشعباً مع جائحة كوفيد 19، والتي جعلت الإنسان وسلامته أولا، وضربت مثالاً يحتذى به في التعامل مع الأزمات.

وأشار إلى ان وجودنا اليوم معكم لأهمية دوركم الهام والعادل والديمقراطي في تعزيز الحوار والتعاون ودفع السلام في العالم , وإقامة العلاقات الدولية القائمة على أساس الاحترام المتبادل والعدالة والإنصاف والتعاون والمصالح المشتركة، بما يحقق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وفي العالم، ويساهم في الحفاظ على وحدة وسيادة واستقرار الدول العربية، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وان هذا ليس عبء قليل تتحمله جمهورية الصين وقيادته الحكيمة الممثلة بالحزب الشيوعي الصيني.

كما نوه بدور جمهورية الصين وبفضل قيادتكم اذ إنها تميزت في الكثير من المجالات الاقتصادية والعلمية والصحية والسياسية وكان لكم دور بارز في مساندتنا نحن الفلسطينيين والكثير من الدول العربية والنامية في كثير من القضايا وكان أهمها في الأزمة الأخيرة والتي عانه بها العالم اجمع وهي جائحة كورونا حيث تبرعتم لاكثر من 500 مليون جرعة مضادة للقاح كوفيد 19.

ودعا بشير من خلال كلمته موجها رسالته إلى الحزب الشيوعي الصيني إننا اليوم كفلسطينيين نناشدكم لمواصلة دوركم الهام في دعم قضيتنا الفلسطينية باستعادة كافة حقوقنا الغير القابلة للتصرف، بما فيها حق تقرير المصير وإقامة دولتنا المستقلة , وعاصمتها القدس الشريف , وتأييد حصولنا على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وإسقاط نظام الأبرتهايد العنصري، ودعم إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين القائمة على حق العودة وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194. والتأكيد على أن أي خطة أو صفقة لا تنسجم مع هذه المرجعيات الدولية المتفق عليها مرفوضة ولن يكتب لها النجاح.

وطالب بشير من الأحزاب العربية المشاركة والتي تمثل ضمير الأمة ان عليها الضغط على حكوماتها لوقف التطبيع الغريب من قبل بعض الحكومات العربية والعمل معا على مطالبة العالم اجمع على فرض عقوبات ومحاسبة هذا الاحتلال ونظامه العنصري على أفعاله.

واعرب بشير عن اسفنا العميق على قرار الولايات المتحدة بوقف وتقليل تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). ودعوة المجتمع الدولي إلى مواصلة دعم أعمال الوكالة وتأمين الموارد والمساهمات المالية اللازمة لميزانيتها وأنشطتها، بهدف تمكينها من مواصلة دورها وتفويضها في إغاثة وتشغيل اللاجئين وتقديم الخدمات الأساسية له لحين عودتنا إلى أراضينا التي هجرنا منها.

في النهاية كلمته تمنى للحزب الشيوعي الصيني مزيدا من التقدم الصيني بقيادته. والى الأمام نحو توطيد العلاقة الحقيقية بين الصين والدول العربية وشعبنا الفلسطيني.
















حركة المبادرة تشارك في المنتدى الصيني العربي