"مفتاح" تختتم ورشة تدريبية حول حقوق المواطنة والمشاركة السياسية للمرأة

نشر بتاريخ: 01/06/2022 ( آخر تحديث: 01/06/2022 الساعة: 15:48 )
"مفتاح" تختتم ورشة تدريبية حول حقوق المواطنة والمشاركة السياسية للمرأة

رام الله- معا- استكملت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" تنفيذ الجولة الثانية من التدريبات ضمن مشروع "معا..... لحماية وتعزيز حقوق المرأة" في المحافظات الشمالية الأربع (طوباس، جنين، طولكرم وقلقيلية)، حيث عقدت مؤخراً ورشة تدريبية حول حقوق المواطنة والمشاركة السياسية للمرأة والشباب في انتخابات الهيئات المحلية.

وتناول التدريب جانباً من الشرح المفصل حول الموازنات الحكومية المرصودة لبرامج الحماية الاجتماعية لدى وزارة التنمية، وكيفية توزيع النفقات على برامج الحماية، وتنبع أهمية هذا الموضوع لتسليط الضوء على الحقوق الأساسية والاجتماعية للمواطن، وتعزيز حق الوصول لهذه الخدمات وخاصة الفئات المهمشة، حيث تم استعراض أولويات الإنفاق لدى الوزارة وتفصيلاً عن طبيعة الخدمات التي تقدمها الوزارة من خلال برامج الحماية الاجتماعية. كما تم استعراض أهم الفجوات التي تعكس عجزاً في تقديم خدمات اجتماعية متكاملة، نتيجة لنقص الموارد المالية من ناحية وعدم الأخذ بعين الاعتبار أهمية هذه الخدمات كأولوية على أجندة الحكومة.

وفي هذا الإطار علق المشاركون بأن المجتمع الفلسطيني يئن تحت ضغوط جمّة نتيجة الاحتلال والعوامل المعيشية الصعبة، والتي من الممكن أن تؤدي إلى مزيد من التدهور نتيجة عدم قدرة برامج الحماية الاجتماعية الاستجابة للاحتياجات المجتمعية المتزايدة، خاصة في ظل الارتفاع المطرد لنسب البطالة ومعدلات العنف المبني على النوع الاجتماعي، الأمر الذي ينذر بمزيد من التهميش للفئات المجتمعية الضعيفة في ظل الأزمات التي يعيشها شعبنا.

وأكدت سحر الرّخ من اللجنة الشعبية في مخيم جنين، وإحدى المشاركات في التدريب، أن أهمية التدريب تكمن في تمكين المرشحين والمرشحات بكثير من المعلومات والمهارات التي لم تكن لديهنّ/م في السابق خاصة ما تعلق بموضوعة الميزانية والموازنة ما أضاء الطريق أمام الجميع للاستخدام الأمثل لما وفرته مادة التدريب من معلومات تمكن أي مرشح من استخدامها في عملية الترشح للانتخابات للمطالبة بحقوق التجمعات التي ينتمي إليها المرشحون ومساءلة الحكومة عن هذه الحقوق، ما يعزز دور المرشح أمام جمهوره الذي انتخبه بعد أن يكون قد نجح في تأمين احتياجات تجمعه سواء كان قرية أو مدينة أو مخيم. وبالتالي فإنني اليوم أقدر على المطالبة بحقوق الناس الذين أمثلهم، وعلى هذا الأساس خضت انتخابات اللجنة الشعبية في مخيم جنين وحققj الفوز والنجاح فيها، وأثبت أن النساء قادرات وأنّ صوتهن يحقق التغيير المنشود".

أما الناشطة، جميلة طعمة، وهي عضو جمعية نسوية عاملة في مجال التأهيل في بلدة قفين، فأكدت انها عززت ثقتها بنفسها وبدورها بعد التدريب ليست كما كانت قبل ذلك. تضيف:" لأول مرة أستطيع أن أقف أمام جمهوري، وأن أنفذ أي تدريب باقتدار أكبر وبثقة عالية بالنفس. لقد غير التدريب تفكيري، وإذا جرت انتخابات فأنا على ثقة بأنني سأخوضها بمنظور مختلف عما كان عليه الحال سابقاً".

تأـتي هذه التدريبات ضمن توجهات "مفتاح" الاستراتيجية المرتبطة بدعم وتقوية القيادات النسوية والشابة للانخراط بقضايا الشأن العام وبالتركيز على ممارسة حقوق المواطنة والمشاركة السياسية للنساء والشباب وخاصة في الانتخابات العامة والمحلية، حيث تعمل مؤسسة "مفتاح" من خلال مشروع "معا... لحماية وتعزيز حقوق المرأة" بالشراكة مع مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي وبدعم من الاتحاد الأوروبي، على تنفيذ عدد من التدخلات تهدف الى المساهمة في بناء قدرات الشباب والنساء والمؤسسات القاعدية في التوعية الجماهيرية بحقوق المواطنة والمشاركة السياسية للمرأة والشباب في العملية الانتخابية وتعزيز الفهم المجتمعي لديمقراطية التداول السلمي للسلطة سواء على مستوى الهيئات المحلية أو الانتخابات العامة (التشريعية والرئاسية).

يذكر، أن هذه التدريبات كانت بدأت مطلع شهر تشرين الثاني من عام 2021 حيث تم تدريب حوالي 80 متدرباً ومتدربة على الانتخابات المحلية ومشاركة المرأة والشباب السياسية وخاصة في الانتخابات، في حين استكملت التدريبات في أول أسبوع من شهر كانون الأول حيث تم عقد حوالي 360 لقاء توعوياً خلال المرحلتين.

كما تم تدريب 16 ميسّراً (4 من كل محافظة) من الميسرين الذين تم تدريبهم سابقا، ليتم عقد 32 لقاء توعوياً عن الانتخابات (مقارنة نسبة مشاركة الشباب والنساء في الانتخابات الماضية) وموازنة وزارة التنمية الاجتماعية.