برنامج دنيا Tech مع الدكتور صبري صيدم

نشر بتاريخ: 12/06/2022 ( آخر تحديث: 12/06/2022 الساعة: 22:09 )
برنامج دنيا Tech مع الدكتور صبري صيدم

بثت يوم الأحد الحلقة التاسعة من برنامج دنيا Tech مع الدكتور صبري صيدم وتقديم نعمة عدوية برعاية من شركة أوريدو.

يؤثر الابتكار الطبي على كل فرد على وجه هذا الكوكب، فهذا الابتكار يتيح المجال أمام أساليب جديدة لتشخيص المشكلات الطبية ورصدها فضلا عن إتاحة العقاقير والأجهزة الجديدة الخاصة بإدارة مختلف الأمراض والتوصل إلى شفائها، ويعني الابتكار الطبي أيضا زيادة المعارف وإحداث التحول في العمليات القائمة ونماذج العمل بغية تقديم خدمات أفضل للاحتياجات والتوقعات المتغيرة.

ناقش البرنامج هذه الحلقة موضوع تقدم دراسة الخلايا الجذعية أدلة مثيرة للاهتمام على أن إصابات العظام الكبيرة قد تؤدي إلى إستراتيجية إصلاح لدى البالغين تلخص عناصر تكوين الهيكل العظمي في الرحم، مفتاح إستراتيجية الإصلاح هذه هو جين يحمل اسمًا بطوليًا مناسبًا (القنفذ الصوتي)، حيث ألقى ماكسويل سيروكي، طالب دكتوراه في مختبر الخلايا الجذعية التابع لجامعة جنوب كاليفورنيا في فرانشيسكا مارياني، وزملاؤه نظرة فاحصة على كيفية قدرة الفئران على إعادة نمو أجزاء كبيرة من الضلع المفقود وهي القدرة التي يتشاركونها مع البشر، وأحد أكثر الأمثلة إثارة للإعجاب على تجديد العظام في الثدييات.

والى موضوع ابتكار علماء جامعة البحوث الوطنية ITMO في بطرسبورغ، طريقة جديدة تسمح بالتخلص من عمليات القسطرة واستخدام شبكات التدعيم، التي بسبب صلابتها تهدد صحة المريض، ويشير المكتب الإعلامي للجامعة، إلى أن العلماء ابتكروا روبوتات لينة يتحكم بها بالمجال المغناطيسي، يمكن استخدامها في علاج تجلط الدم، وتسمح هذه الطريقة بالتخلي عن استخدام عمليات القسطرة وشبكات التدعيم، وجاء في البيان أن علماء الجامعة يقترحون علاج تجلط الدم بواسطة روبوتات مرنة يتم التحكم بها بالمجال المغناطيسي، وهذه الطريقة أكثر أمانا من نظائرها، وسوف تقلل مستقبلا من عمليات التدخل في الجسم وتحمي الجدران الداخلية للأوعية الدموية من التلف، وهذا بدوره يقلل من نشوء تجلطات جديدة".

وتم التطرق أيضا الى موضوع ابتكار علماء صينيون لعدسات لاصقة "ذكية" يمكنها ذاتيا تتبع الدواء وتوزيعه في العين وفقا لجدول زمني، وتشير مجلة Nature Communications، إلى أن هذه العدسات تراقب تغير الضغط داخل العين وعلى ضوء ذلك تطلق الدواء الذي بمساعدة تيار ضعيف يتوغل في مقلة العين ويخفض الضغط، وبالطبع هناك العديد من الحلول لعلاج أمراض العيون، ولكن لأول مرة يتمكن العلماء من جعل العدسات اللاصقة حساسة بهذه الدرجة لتغير الضغط داخل العين وعلاجه، ويجب الإشارة الى أن الغلوكوما (الزرق) مرض خطير جدا، فالضغط داخل العين يمكن أن يتغير عدة مرات خلال النهار بسبب الاجهاد وكمية السوائل في الجسم والتمارين الرياضية وفترات النهار، ما يخلق صعوبة في تشخيصه وعلاجه في الوقت المناسب.

والى موضوع ابتكار خبراء المركز الوطني للبحوث، مصدرا دائما للطاقة لأجهزة تنظيم ضربات القلب وأنواع أخرى من الغرسات قادرة على توليد الطاقة من الغلوكوز الموجود في الدم، ويشير بيان المكتب الصحفي للمركز "معهد كورتشاتوف"، إلى أن محفزات القلب والأعصاب تعمل ببطاريات يجب استبدالها بصورة دورية، وهذا يتطلب تدخلا جراحيا في كل مرة، ومن أجل إطالة مدة تشغيل هذه الأجهزة دون عمليات غير مرغوب فيها، ابتكر العلماء مولدًا كهربائيًا يولد الطاقة باستمرار ولا يحتاج إلى الاستبدال.

وفي نهاية الحلقة تم طرح موضوع التقرير الذي نشرته جمعية الهلال الأخضر التركية لمكافحة الإدمان تقول فيه أن الاستخدام غير المنضبط للتكنولوجيا والإنترنت يجلب إدمانًا سلوكيًا مختلفًا يمكن أن يؤذي الناس جسديًا ونفسيًا، حيث يعتبر الاستخدام غير الواعي وغير المنضبط للتكنولوجيا والإنترنت نوعا من الإدمان، ويتجلى في سلوكيات فرعية مسببة للإدمان مثل الإدمان السلوكي، و"اضطراب ألعاب الإنترنت"، والاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية، وتشمل المشاكل التي يسببها إدمان التكنولوجيا الشكاوى الجسدية مثل حرقة العين، وألم وتيبس في عضلات الرقبة، وضعف الجسم، وخدر في اليدين، وضعف جسدي، كما ذكرت الجمعية إضافة لذلك المشاكل الاجتماعية، بما في ذلك التحصيل الدراسي المنخفض، والمشاكل الشخصية والعائلية، وقضايا إدارة الوقت، واضطرابات النوم، وانخفاض الأنشطة البدنية، وكذلك العزلة الاجتماعية، حيث تُصنف على أنها مشاكل أخرى متعلقة بالتكنولوجيا وإدمان الإنترنت.