الأحد: 14/08/2022

تساقطت حجارة من أعمدة "الأقصى القديم"

نشر بتاريخ: 01/07/2022 ( آخر تحديث: 01/07/2022 الساعة: 19:17 )
تساقطت حجارة من أعمدة "الأقصى القديم"

القدس- معا-تساقطت حجارة من أعمدة "الأقصى القديم" في المسجد الأقصى، دون معرفة السبب.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية:" استمرار تساقط الحجارة من أعمدة الأقصى القديم في المسجد الأقصى المبارك دون معرفة الأسباب"

وأضافت الأوقاف انها لا زالت تطالب شرطة الاحتلال بنزول فريق فني مختص من الأوقاف الإسلامية لفحص ما يجري من حفريات بمحيط السور الجنوبي للمسجد الأقصى، إلا أن الشرطة لا زالت تماطل بذلك.

وقبل حوالي أسبوع قال مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس بأنه يتابع بخطورة بالغة الحفريات والأعمال المريبة والغامضة التي تقوم بها سلطة الآثار الإسرائيلية وجمعية العاد الاستيطانية منذ فترة في محيط المسجد الأقصى المبارك خاصة من الجهتين الجنوبية والغربية الملاصقة للأساس الخارجي للمسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف (في منطقتي حائط البراق والقصور الأموية) وهي وقف إسلامي صحيح.

وأضاف المجلس أنه منذ فترة يرصد قيام مجموعة من العمال وباستخدام أيضا الجرافات وآلات الحفر الكبيرة بالعمل بعجلة مريبة في ساحة حائط البراق وفي منطقة القصور الأموية في المنطقة الملاصقة للأساسات السفلية للمسجد الأقصى المبارك، من خلال تفريغ الأتربة وعمل ثقوب بجدران محاذية للسور الجنوبي للمسجد وتفريغ للممرات في محاولة لإخفاء ما يقومون به من حفريات، وقد رصد المراقبون عمليات تكسير مستمر منذ أشهر لحجارة أثرية مهمة حيث يتم تحويلها لحجارة صغيرة بهدف إخفاء أثرها واخراجها على انها طمم يذهب للزبالة وذلك من قبل عمال حفريات تابعين لجمعيات استيطانية.