الجمعة: 12/08/2022

تهديدات الاحترار العالمي.. الميثان في تصاعد

نشر بتاريخ: 05/07/2022 ( آخر تحديث: 05/07/2022 الساعة: 15:55 )
تهديدات الاحترار العالمي.. الميثان في تصاعد

معا- أظهرت دراسة جديدة أن غاز الميثان أكثر حساسية للاحترار العالمي بأربع مرات مما كان يعتقد سابقا.

وتساهم نتيجة الدراسة في تفسير النمو السريع لغاز الميثان في السنوات الأخيرة، وتشير إلى أنه إذا تُرك دون رادع، فإن الاحترار المرتبط بالميثان سيتصاعد في العقود القادمة.

وقال عالم الأرض في جامعة نانيانغ التكنولوجية، سيمون ريدفيرن: يأتي حوالي 40 بالمئة من انبعاثات الميثان من مصادر طبيعية مثل الأراضي الرطبة، بينما يأتي نحو 60 بالمئة من مصادر بشرية مثل تربية الماشية واستخراج الوقود الأحفوري ومواقع دفن النفايات".

وأضاف: الطريقة السائدة التي يتم بها تنظيف الغلاف الجوي من الميثان هي عن طريق التفاعل مع جذور الهيدروكسيل (OH).

ولفت إلى أن جذور الهيدروكسيل تتفاعل أيضا مع أول أكسيد الكربون، الذي تساهم حرائق الغابات بانتشاره بشكل مكثف.
وأكمل قائلاً: في المتوسط يبقى جزيء أول أكسيد الكربون في الغلاف الجوي لمدة ثلاثة أشهر تقريبا قبل أن يهاجمه جذر الهيدروكسيل، بينما يستمر الميثان لمدة عقد تقريبا، لذا فإن حرائق الغابات لها تأثير بنفوق الهيدروكسيل على تنظيف أول أكسيد الكربون من الغلاف، وتقليل إزالة الميثان.

من جانبه، قال عالم الأرض، إيوان نيسبت: "هذا مصدر قلق حقيقي لأن تسارع غاز الميثان ربما يكون العامل الأكبر الذي يتحدى أهداف اتفاقية باريس الخاصة بنا."