الإثنين: 08/08/2022

"الثقافة والفكر الحر" تنظم وقفة تضامنية مع الإضراب العابر للحدود وتغلق مراكزها

نشر بتاريخ: 06/07/2022 ( آخر تحديث: 06/07/2022 الساعة: 19:48 )
 "الثقافة والفكر الحر" تنظم وقفة تضامنية مع الإضراب العابر للحدود وتغلق مراكزها

غزة- معا- شارك موظفو وموظفات جمعية الثقافة والفكر الحر، الأربعاء، بالوقفة التضامنية التي دعا لها قطاع المرأة في شبكة المنظمات الاهلية، رفضا للعنف الذي يمارس ضد النساء، واحتجاجا على جرائم القتل التي زادت في الوطن العربي وفلسطين والتي كانت اخرها قتل الصحفية شرين أبو عاقلة من قبل قناصة الاحتلال الإسرائيلي و سعدية مطر الاسيرة في سجون الاحتلال.

ورفع المشاركين/ات الشعارات والصور التي تندد بقتل وتعنيف النساء وتطالب بوقف كافة أشكال العنف الممارس على النساء الفلسطينيات والعربيات في جميع أماكن تواجدهن ومعاقبة الجناة في كلّ الملفات والقضايا وعلى رأسهم قادة الاحتلال الإسرائيلي.

وبعد الوقفة أغلقت مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر أبوابها استجابة للإضراب النسائي العابر للحدود الممتد من المحيط إلى الخليج التي دعت له منظمات نسوية في الضفة والقطاع وأراضي 48 المحتلة والوطن العربي ، تحت شعار "أوقفوا جرائم قتل النساء".

وأكدت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر ومسئولة قطاع المرأة في شبكة المنظمات الاهلية ،ان هذه الوقفة ليس فقط لإدانة جرائم القتل بحق النساء انما أيضا للمطالبة بحياة امنة لجميع النساء وأن قضية أمن وكرامة النساء في فلسطين والعالم اجمع هي قضيتنا كمجتمع يجب ان نناضل من اجل تحقيقه .

وبينت زقوت ان الوقفة والاضراب جاء ضمن فعاليات الاضراب النسوي العابرللحدود احتجاجًا على جرائم قتل النساء في العالم العربي اخرهما جريمة قتل نيرة أشرف وشيماء جلال في مصر، وإيمان أرشيد في الأردن، ولبنى منصور في الإمارات ومن قبلهم الشهيدة شرين أبو عاقلة التي اغتيلت بشكل مباشر من قبل قناصة الاحتلال الإسرائيلي واخرهم الاسيرة سعدية مطر .

وأوضحت زقوت، ان هذه الحوادت تستدعى منا جميعا العمل وفق إجراءات جماعية منظمة للحركات النسوية والشعبية لوقف هذا المسلسل البشع ولتحقيق الأمان للنساء .

 "الثقافة والفكر الحر" تنظم وقفة تضامنية مع الإضراب العابر للحدود وتغلق مراكزها