الإثنين: 15/08/2022

رئيس بلدية رفح يناقش احتياجات الصيادين بالمدينة

نشر بتاريخ: 06/07/2022 ( آخر تحديث: 06/07/2022 الساعة: 20:32 )
رئيس بلدية رفح يناقش احتياجات الصيادين بالمدينة

غزة- معا- ناقش رئيس بلدية رفح د. أحمد الصوفي، احتياجات ومطالب الصيادين من أبناء المدينة، خلال اجتماع مع ممثلي عدة مؤسسات معنية بالصيادين في موقع الإنقاذ البحري على شاطئ بحر المدينة.

وشارك في اللقاء مدير الشرطة البحرية برفح الرائد خليل النيرب ومسؤول نقابة الصيادين برفح إبراهيم الزاحوق ومسؤول جمعية التوفيق للصيادين أ. جمال بصلة ومسؤول الإنقاذ البحري برفح أ. عمر صيدم وعدد من مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام بالبلدية.

وأشاد الصوفي بصمود الصيادين من أبناء محافظة رفح وكافة محافظات قطاع غزة في وجه عمليات الإرهاب والعنجهية من قبل قوات الاحتلال بحق الصيادين في عرض البحر والتي أسفرت عن ارتقاء عدة شهداء بخلاف الإصابات المتكررة وعمليات الاعتقال ومصادرة قوارب الصيد بشكل همجي.

وأوضح أن طواقم الكهرباء التابعة لبلدية رفح ستنفذ زيارة ميدانية لميناء الصيادين لرفع احتياجات تمديد شبكة إنارة دائمة في الميناء على أن يتم مباشرة العمل في الخطوات التحضيرية لتمديد شبكة إنارة بالمكان فور توفر الإمكانيات اللازمة.

وأضاف الصوفي: "سيتم الإيعاز لدائرة المشاريع بالبلدية بإدراج ميناء الصيادين ضمن المرافق التي تحتاج عمليات صيانة وستشمل أعمال الصيانة ترميم السور والسياج المحيط وصيانة مرافق الخدمات الصحية داخل المرفأ.

وردًا على طلب من الحضور بالعمل على إنشاء لسان بحري محاذي للقرية السويدية لحماية شاطئ القرية ومنازل المواطنين، أكد الصوفي أن ملف حماية القرية السويدية من الملفات الساخنة لدى بلدية رفح ويتم متابعته بصورة مستمرة.

وأضاف:" إنشاء لسان بحري هو أحد الحلول المقترحة والتي تم رفعها لوزارة الأشغال العامة لدراسة إمكانية التنفيذ والتأثيرات المترتبة على إنشاءه".

وبين الصوفي أنه تم الانتهاء مؤخرًا من تنفيذ مشروع حماية بوضع كتل خرسانية أمام شاطئ القرية السويدية بتمويل من undp.
بدوره، شكر مسؤول نقابة الصيادين بلدية رفح على جهودها المبذولة لخدمة الصيادين وإبداء التقدير والتفهم لوضع الصيادين واحتياجاتهم في ظل ظروف العمل الغير طبيعية.

معتبرًا أن إعادة تطوير وتأهيل مرفأ الصيادين بمدينة رفح يمثل رسالة دعم وتحفيز إيجابية للصيادين ويساهم في تخفيف الأعباء المتراكمة على الصيادين.