السبت: 20/08/2022

"شؤون اللاجئين بالمنظمة" تعالج مشكلة كهرباء الحي القديم في مخيم عين الحلوة

نشر بتاريخ: 18/07/2022 ( آخر تحديث: 18/07/2022 الساعة: 22:03 )
"شؤون اللاجئين بالمنظمة" تعالج مشكلة كهرباء الحي القديم في مخيم عين الحلوة

بيروت- معا- باشرت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الإثنين، معالجة مشكلة كهرباء حي دير القاسي القديم بمخيم عين الحلوة، وصيانة مولدها الكهربائي المركزي لتشغيل مضخات آبار المياه التي تغذي ساكني الحي بالمياه.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، إن أزمة الكهرباء مشكلة عامة في لبنان، ويتأثر بها سكان المخيمات، ويكون لها انعكاسات على خدمات أخرى مثل ضخ المياه للبيوت، لافتا إلى أن ذلك أدى إلى اعتماد المخيمات على المولدات الكهربائية.

وأوضح أن مولدات الكهرباء المخصصة لتشغيل مضخات آبار المياه جزء كبير منها قديم، ما يجعلها عرضة للأعطال أو التلف بشكل مستمر، لذلك قامت الدائرة بتوفير مولدات كهرباء للمخيمات وصيانتها حسب الإمكانات المالية المتاحة لديها، والتي كان آخرها شراء مولد كهربائي بقدرة إنتاجية 100 كيلو لتجمع "سمير غواش" للاجئين.

وأضاف أن الدائرة باشرت بصيانة بعض شبكات الكهرباء المعطوبة وصيانة المولد الكهربائي بالحي القديم في مخيم عين الحلوة، لافتا إلى أن إعادة تشغيل المولد الكهربائي سيستفيد منه 500 عائلة تسكن الحي كانت تعاني من شح المياه وانعدامها.

وأكد أبو هولي أن إمكانات الدائرة وأطقمها مُسَخرة لخدمة أهلنا اللاجئين على مدار الساعة، وستعمل مع كل الأطراف المعنية لمعالجة مشكالهم وتلبية احتياجاتهم.

من جهتهم، أعرب سكان الحي، وأمين سر اللجنة الشعبية بمنطقة صيدا، أمين سر اللجان الشعبية في لبنان عبد المنعم عوض، عن شكرهم لدائرة شؤون اللاجئين ورئيسها، على الاستجابة السريعة لمناشدة أهالي الحي.

وقال عوض إن هناك تواصل مستمر مع مدير الدائرة بلبنان جمال فياض لبحث المشاكل التي تواجهها المخيمات الفلسطينية في لبنان، وسيبدأ العمل في معالجتها خلال الأسابيع المقبلة بناء على طلبات مقدمة من أمناء سر اللجان في المخيمات، وموافقة رئيس دائرة شؤون اللاجئين عليها.

وفي السياق ذاته، قامت دائرة شؤون اللاجئين بالمنظمة بصيانة وتطوير المغذيين الرئيسيين لشبكتي مياه تجمع القاسمية، وتجمع الشبريحا للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان بالقرب من بلدة صور.

ويعاني التجمعان من قِدَم البنى التحتية، خاصة شبكتي المياه والصرف الصحي التي أصبحت مهترئة وغير صالحة، ويستفيد من إعادة تطوير وتأهيل شبكتي المياه نحو 1500 عائلة من كلا التجمعين.

"شؤون اللاجئين بالمنظمة" تعالج مشكلة كهرباء الحي القديم في مخيم عين الحلوة