الإثنين: 08/08/2022

الخطوات العشرة التي اتخذها بايدن للتأثير على الفلسطينيين خلال زيارته الأخيرة

نشر بتاريخ: 19/07/2022 ( آخر تحديث: 20/07/2022 الساعة: 09:06 )
الخطوات العشرة التي اتخذها بايدن للتأثير على الفلسطينيين خلال زيارته الأخيرة

بيت لحم-معا- اتفق الرئيس الامريكي مع مضيفيه الإسرائيليين والفلسطينيين خلال زيارته الجمعة الماضية حول المستقبل الذي تريد الولايات المتحدة بناؤه معهم.


وعلى الرغم من أنه تحدث عن مستقبل السلام ، إلا أنه لم يتخذ أي خطوات خلال زيارته لدفع إنهاء الصراع. بدلاً من ذلك ، ركز على سلسلة من التغييرات الصغيرة التي من شأنها أن تؤثر على الحياة اليومية للفلسطينيين. كان بعضها عبارة عن وعود أعيد التاكيد عليها ، بينما كان البعض الآخر عبارة عن إيماءات جديدة حسب تقرير صحيفة جيروزاليم بوست.

فيما يلي قائمة بعشر تعهدات وخطوات اتخذتها الولايات المتحدة خلال زيارة بايدن :


1- فتح جسر الكرامة "اللنبي: على مدار 24 ساعة
فتح الجسر على مدار 24 ساعة بحلول نهاية شهر سبتمبر ، والذي يستخدمه الفلسطينيون للسفر إلى العالم الخارجي.

في الوقت الحالي ، المعبر إلى الأردن مفتوح 14 ساعة في اليوم من الأحد إلى الخميس وست ساعات ونصف يومي الجمعة والسبت. الاتفاق على فتح 24 ساعة بوساطة المغرب .


2. إعادة فتح معبر سالم أمام المركبات
خلال زيارة بايدن ، أعاد الجيش الإسرائيلي فتح معبر سالم بالقرب من جنين بين إسرائيل وشمال الضفة الغربية أمام حركة مرور السيارت لدخول سكان عرب الداخل .

3. إحياء اللجنة الاقتصادية المشتركة
وافقت إسرائيل ، وفقًا للبيت الأبيض ، على السماح بإحياء اللجنة الاقتصادية المشتركة ، التي تم تشكيلها في عام 1994 لدعم تنفيذ بروتوكولات باريس التي تحكم العلاقة الاقتصادية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. إنها خطوة مهمة بشكل خاص لأن البروتوكولات تحتاج إلى تعديل لتلبي الواقع الاقتصادي لعام 2022 ، على الرغم من أن اللجنة لم تجتمع منذ عام 2009 .

4. شبكة 4G بنهاية عام 2023

وعدت إسرائيل الولايات المتحدة بالسماح للفلسطينيين بتحديث البنية التحتية لتشغيل شبكة 4G بحلول نهاية عام 2023. ويستخدم فلسطينيو الضفة الغربية حاليًا شبكة الجيل الثالث ، ولا يزالون في غزة على شبكة الجيل الثاني.


5. التنمية الفلسطينية في المنطقة ج
أعلنت اسرائيل قبل وصول بايدن عن خطط لدفع التنمية الفلسطينية في المنطقة (ج) من الضفة الغربية التي تخضع للحكم العسكري والمدني للجيش الإسرائيلي.

ولطالما ضغطت الولايات المتحدة على إسرائيل للسماح للفلسطينيين بالتنمية والبناء في المنطقة ج . ومن المقرر الموافقة على خطط في حزما وهرملة. وحارس وكيسان وبتير.

6- خطط للبناء الاستيطاني في الضفة والقدس



لم تصدر تصريحات عامة خلال زيارة الرئيس ضد البناء الاستيطاني في القدس الشرقية والضفة الغربية. ومع ذلك ، أعلنت إدارة بايدن مرارًا عدم موافقتها على مثل هذه المشاريع وطالبت إسرائيل بوقف خططها.

ولتجنب أي احتكاك ، أجلت إسرائيل لفترة وجيزة خطط بناء مشاريع استيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية لكنها لم توقفها. ومن المقرر أن تناقش لجنة التخطيط المركزية التابعة لوزارة الداخلية الاسرائيلية في 25 يوليو خطتين لبناء 2000 وحدة استيطانية في القدس منها 1446 وحدة جديدة بالقرب من جبل او غنيم والباقي في شعفاط وبيت صفافا .


7- 100 مليون دولار دعم لمستشفيات القدس الشرقية
أعلن بايدن تعهدًا متعدد السنوات بمبلغ 100 مليون دولار. لمستشفيات القدس الشرقية .

لم يتم تقديم تفاصيل محددة فيما يتعلق بتخصيص الأموال على أساس سنوي. ومع ذلك ، أشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة قدمت في الماضي للمستشفى 85 مليون دولار منذ عام 2014.

8- تمويل الأونروا
تعهدت الولايات المتحدة بمبلغ 201 مليون دولار لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين .

تبرعت الولايات المتحدة بمبلغ 364 مليون دولار. للأونروا في عام 2017 ، العام الأول لإدارة ترامب ، ولكن بعد ذلك أوقف هذه التبرعات السنوية في عام 2018. استأنف بايدن هذا التمويل في عام 2021 ، حيث قدم للأونروا 334 مليون دولار. بعد تجديد هذا التعهد لعام 2022.

قال البيت الأبيض إن تعهد بايدن يوم الجمعة سيرفع إجمالي المساعدة المالية الأمريكية للأونروا إلى 618 مليون دولار. وهذا يعني أنه بإعلان بايدن ، وعدت الولايات المتحدة فقط بتزويد الأونروا بـ 284 مليون دولار.

9- 1500 تصريح عمل للفلسطينيين في غزة
وافقت إسرائيل على 1500 تصريح عمل إضافي للفلسطينيين في غزة . وبذلك يصل العدد الإجمالي إلى 15000 عامل.

10- الموافقة على 5،500 لم شمل
وافقت إسرائيل على لم شمل لـ 5،500 فلسطيني انتقلوا إلى الضفة الغربية من غزة أو في الخارج.

وجمدت إسرائيل هذا الملف في عام 2009 وأعادت فتحه العام الماضي في ظل حكومة رئيس الوزراء السابق نفتالي بينيت. سيصل إجمالي التسجيلات خلال العام الماضي الآن إلى 17000 لم شمل.