السبت: 13/08/2022

آفة الضجر والملل

نشر بتاريخ: 20/07/2022 ( آخر تحديث: 20/07/2022 الساعة: 18:18 )
آفة الضجر والملل

الكاتب: أميرة خالد مسمار

أشعر بالملل ،،( زهقان) لا يوجد ما أفعله!
كم تستفزني هذه الكلمات خاصة عندما أسمعها من كبير عاقل تجاوز العشرين من عمره لديه من الأعمال ما لا تكفيه ٢٤ ساعه !
ويكون وقعها أخف اذا سمعتها من صغير لا يتجاوز العشر سنوات، فهو ما يزال يحتاج منا إلى توجيه بكيفية استثمار وإدارة وقته دون أن يشعر بملل أو ضجر.
وعندما تسأله ويكون جالساً هكذا بلا شيء مهم يُذكر لوقت طويل ، ماذا تفعل ؟ يكون جوابه :"بضيع وقت"
تضييع وقت!! هل تعلم أن الوقت هو أنت ، هو عمرك ، هو أيامك ومستقبلك ،،تضييعك لوقتك هو تضييعك لعمرك !
قال الإمام الشافعي : نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل ، والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك .
وقت الفراغ اذا لم نشغله بالخير حتماً سيشغلنا بالشر ،
فمن أهم الأمور التي يجب توجيه الطفل منذ صغره إليها استثمار وقته بأعمال مفيدة ، وتعليمه أن الوقت ثمين جداً وليس هناك متسع فيه للملل حتى لا يجره ملله وضجره لأعمال غير سوية مهما كانت حتى يشعر بامتلاء وقته فحسب، فكم من أوقات فراغ قادت إلى الندم والحسرة.
فاذا استشعر الإنسان منذ صغره أن الوقت هو عمره وحياته، من تلقاء نفسه سيصبح لديه استغلال للوقت بكل ما هو مفيد ولن ينطق هذه الكلمات ولن تخطر على باله مطلقاً.
وجّه طفلك لاستثمار الوقت وتوزيعه باعتدال ليشمل كل شيء مهم في حياته: لربه ،لنفسه ودراسته ،ولأسرته وأصدقائه.فالطفل إذا رأى والديه يستغلان أوقاتهما بشكل جيد تعلم منهما ذلك ونشأ عليه.
فكم من أعمال نستطيع انجازها لملئ أوقاتنا والابتعاد عن الملل ونكون بذلك قدوة للجيل القادم باستغلال الأوقات :
- أولاً تنظيمك للوقت وكتابة جدول أعمال يومية سيبعدك عن أي دقيقة ملل.
- اجعل لك هدفاً تسير من أجل تحقيقه، يشغل تفكيرك ووقتك.
- تفقد رحمك الذين لم تصلهم منذ زمن، زر أصدقاءك القدامى.
- افتح مصحفك ،إقرأ كلام ربك الموجه إليك ،، لو قرأت كل يوم آية وعرفت معناها وتفسيرها والمراد منها فقد حزت خيراً كثيراً على مدى الأيام.
- إقرأ في كتب الحديث وتعلم من سيرة نبيك صلى الله عليه وسلم لترقى وتسعد.
- إقرأ كتاباً ،رواية ، مقالاً في جريدة ،، سينمي ذلك من لغتك وتفكيرك.
- طور نفسك في مجال وظيفتك من خلال الدورات المختلفة.
- اخرج للمشي والركض لتجدد نشاطك وحيويتك.
- رفّه عن نفسك وأهلك برحلة ، أو بمشوار إلى الحديقة المجاورة أو لفة بالسيارة مع حبة من البوظة أو قطعة من الكنافة ، لا تتحجج بالمال وقلته فكم من أمور لا تحتاج إلى الكثير.
- ادع من تحب لزيارتك على فنجان قهوة ،كأس من الشاي ، أو أي شيء يوجد في البيت ،لا داع للتكلف، حتى لا تضع عراقيل لزيارة أحد لك.
- إلعب مع أطفالك ، علم أولادك من تجاربك احكي لهم قصصاً من حياتك ومواقفك وكيف واجهتها.
- اجعل لك ولأسرتك يوماً محدداً من الأسبوع تتشاركون فيه كل جديد على صعيد حياتكم العملية واليومية وتناقشون فيه ما تمرون به من أمور مختلفة.
والكثير الكثير …
أو بعد كل هذا تقول زهقت ومللت ولا يوجد ما أفعله !

إذا كان يومك موزعاً بالقيام بجميع واجباتك الدينية والعملية والأسرية، والترفيه عن نفسك بالطريقة الصحيحة، والتطوير من نفسك وقدراتك … صدقاً لن تجد وقتاً للفراغ والملل ،وستحتاج إلى ٢٤ ساعه إضافية ليومك.

وصدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حين أوصانا في الحديث الشريف : " اغتنِمْ خمسًا قبل خمسٍ : شبابَك قبل هَرَمِك، وصِحَّتَك قبل سَقَمِك، وغناك قبل فقرِك، وفراغَك قبل شُغلِك، وحياتَك قبل موتِك."