الثلاثاء: 16/08/2022

المشروبات الوطنية ونادي ثقافي البيرة يوقعان اتفاقية لرعاية فريق المبارزة النسوي

نشر بتاريخ: 01/08/2022 ( آخر تحديث: 01/08/2022 الساعة: 10:13 )
المشروبات الوطنية ونادي ثقافي البيرة يوقعان اتفاقية لرعاية فريق المبارزة النسوي

رام الله- معا- وقعت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي اتفاقية رعاية مع نادي ثقافي البيرة ترعى بموجبها الشركة الفريق النسوي للمبارزة، وقد حضر توقيع الاتفاقية كلٌّ من مدير عام شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/ كابي السيد عماد الهندي ورئيس نادي ثقافي البيرة السيد داود متولي وعضو الهيئة الإدارية للنادي السيد أيمن صبيح.

وقال السيد عماد الهندي مدير شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي "إن الشركة تحرص على دعم المواهب الشبابية لفتح الآفاق أمامهم لتحقيق إنجازات رياضية خاصةً في الرياضات الفردية مثل رياضة المبارزة التي من الممكن التفوق وتحقيق إنجازاتٍ نوعية بها". وبين الهندي أن هذا التعاون ليس الأول مع نادي ثقافي البيرة وأنه يأتي استكمالاً لعملية تعاون مستمر انعكس إيجاباً على المستوى الرياضي عامةً ورياضة المبارزة تحديداً.

من جهة أخرى، أوضح الهندي أن إسناد ودعم الشابات في الرياضات النسوية من شأنه أن يعزز من حضور المرأة الفلسطينية في المجالات الرياضية، ويبرز قدرتها على المنافسة والمشاركة في البطولات المحلية والفعاليات الدولية، وأكد الهندي أن الشباب الفلسطيني عموماً حقق العديد من المشاركات وساهم في إيصال رسائل رياضية قوية للعالم حول قدرات الرياضيين الفلسطينيين.

وعبر رئيس نادي ثقافي البيرة السيد داود متولي عن فخره بمواصلة الشراكة مع شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، موضحاً حرص ناديه على الاستثمار في المهارات الشبابية والعمل على الأخذ بيدهم وتوفير الإمكانيات والبيئة اللازمة رغم العديد من التحديات والعراقيل التي تواجهها الأندية الفلسطينية واللاعبين الفلسطينيين، والحاجة لجهود مضاعفة لدعم المرأة الفلسطينية وتعزيز حضورها في الواقع الرياضي الفلسطيني.

وأشار متولي إلى أن الرياضية الفلسطينية نجحت على مدار السنوات السابقة بالحصول على العديد من الجوائز والميداليات على المستوى العربي في رياضة المبارزة، مبيناً أن دعم المرأة بشكل خاص والشباب عامةً في الرياضات الفردية من شأنه أن يعزز الحضور الفلسطيني في المحافل الرياضية.

وتولي شركة المشروبات الوطنية أهمية كبيرة لقطاع الشباب والرياضة وتفرد لها مجالاً واسعاً ضمن التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية، وتسعى لتقديم الدعم بشكل متواصل للعديد من الفرق بما يشمل الفرق النسوية في كرة القدم وكرة السلة، ورياضة الفروسية والمبارزة.