السبت: 13/08/2022

"فدا": نقف مع الصين في حقها بالسيادة على أراضيها

نشر بتاريخ: 05/08/2022 ( آخر تحديث: 05/08/2022 الساعة: 10:19 )
"فدا": نقف مع الصين في حقها بالسيادة على أراضيها

رام الله- معا- أعربت رتيبة النتشة مسؤولة دائرة العلاقات الدولية، عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، عن استنكارها وادانتها الشديدين لاستمرار السياسات الأمريكية الرامية إلى زعزعة الأمن والاستقرار الدولي وتدخلها المستمر في الشؤون الداخلية للدول وتشجيع النزاعات العسكرية والحروب التي تخوضها بالإنابة للحفاظ على قوتها وهيمنتها على النظام العالمي من خلال إضعاف الدول وزيادة النزاعات الداخلية والاقليمية ولعدم التزامها بالقرارات الدولية واحترام الشرعية الدولية وآخر الأمثلة على ذلك محاولة توتير العلاقات الأمريكية-الصينية وإذكاء فتيل الحرب الأهلية في الصين من خلال زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي بيلوسي إلى تايوان دون مراعاة عدم رغبة القيادة الصينية بهذه الزيارة لأنها تعتبر مسّا بمبدأ الصين الواحدة وسيادتها على كافة أراضيها وإخلالا بما ورد في البيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة، وهو الأمر الذي يشكل انتهاكا خطيرا للأسس السياسية التي تضبط العلاقات الصينية الأمريكية، وتعتد خطير على سيادة الصين ووحدة أراضيها.

وقالت النتشة: إننا في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" نؤكد تضامننا مع الصين ووقوفنا إلى جانب حقها في السيادة على كامل أراضيها وفقا لما كفله القرار الأممي 2758 الصادر عام 1971 والذي لاقى توافقا دوليا حوله، وهو القرار الذي يعطي جمهورية الصين الشعبية حق السيادة على كافة الأراضي المشمولة تحت سيادتها منذ التأسيس عام 1949.

وشددت رتيبة النتشة على أن "فدا" يعتبر أي تدخل في الشؤون الداخلية لأية دولة بما في ذلك الصين بمثابة إشعال فتيل للحروب الأهلية وعبث بالاستقرار الدولي، وهو الأمر الذي ندينه ونرفضه بشدة.