الأحد: 25/09/2022

أهمية الشفافية في إنجاح عمليات الإصلاح الوطنية

نشر بتاريخ: 08/08/2022 ( آخر تحديث: 08/08/2022 الساعة: 12:46 )
أهمية الشفافية في إنجاح عمليات الإصلاح الوطنية

رام الله - معا - قال لطفي سمحان مستشار رئيس هيئة مكافحة الفساد، إن عملية الإصلاح الوطني هي عملية تحتاجها جميع الدول والأنظمة السياسية، وأن الهيئة تدعم هذا النوع من العمليات لإيجاد عملية تتسم بالشفافية والنزاهة والعدالة والوضوح.

وقال سمحان خلال حلقة خلال برنامج "عَ كاسة شاي" والذي يعرض يوم الخميس في تمام الساعة العاشرة، على فضائية معا، والتي حملت عنوان "أهمية الشفافية في انجاح عملية الاصلاح الوطنية".


ومن جهتها، قالت صابرين أبو لبدة الباحثة عن الهيئة الاهلية لإستقلال القضاء، إن اللجنة الوطنية تعاني من إشكاليات عدة ومن ضمنها مبدأ تشكيل اللجنة، حيث يجب أن يتمتع من يقود اللجنة بالشفافية والحيادية، ولكن على أرض الواقع عندما تم الإعلان عن المرسوم الرئاسي وجد أن من يقودها هم أشخاص في مناصب حكومية وهذا يتعارض مع مبدأ الاصلاح، وأيضا يجب أن تصب أجندة لجان الإصلاح في أجندة السياسات الوطنية الفلسطينية.

وتابعت ابو لبدة أن لجنة الاصلاح لا تعلن عن فعالياتها او نتائجها اذا كان للمواطنين من جهة او للمؤسسات الاخرى من جهة اخرى وهذا ايضا يتعارض مع مبدأ الشفافية التي يجب أن تنص عليه عملية الإصلاح.

وللمزيد حول أهمية الشفافية في انجاح عملية الاصلاح الوطنية شاهد الحلقة التالية: