الثلاثاء: 27/09/2022

المديونية 130 مليون شيكل- تفاقم الأزمة المالية للمستشفى الاهلي

نشر بتاريخ: 10/08/2022 ( آخر تحديث: 11/08/2022 الساعة: 10:00 )
المديونية 130 مليون شيكل- تفاقم الأزمة المالية للمستشفى الاهلي

الخليل- معا- تفاقمت الأزمة المالية في المستشفى الاهلي بمدينة الخليل، حيث لم تتمكن إدارة المستشفى من تسديد رواتب الموظفين للشهر الرابع على التوالي، كما ان بعض شركات الأدوية قد توقفت عن عمليات توريد الأدوية والمستهلكات الطبية بسبب الديون المالية.

نقابة العاملين في المستشفى الاهلي، هددت بالامتناع عن تقديم الخدمات الطبية للمرضى المحوّلين من وزارة الصحة، الا في الحالات الطارئة جداً، وقد نفذت النقابة اعتصاماً اليوم الاربعاء أمام المستشفى لمطالبة وزارة الصحة بتسديد ما عليها من ديون للمستشفى والتي زادت عن 130 مليون شيكل.

وقد انضم ممثلون عن اتحاد النقابات ووزارة العمل والمجتمع المحلي، للاعتصام أمام المستشفى الاهلي، معبرين عن قلقهم وتخوفهم من استمرار الأزمة المالية في المستشفى والتي قد تعصف بالخدمات الطبية التي يقدمها خلال الاسبوع القادم.

وفي هذا الصدد، أكد الدكتور أحمد زغير رئيس نقابة العاملين في المستشفى الأهلي، أن أزمة رواتب الموظفين في المستشفى لا زالت قائمة وتتفاقم يوما بعد يوم، ومن الممكن أن تتجه الأمور إلى إغلاق المستشفى وعدم استقبال المرضى.


وقال الدكتور زغير خلال حديثه لبرنامج يصبحكم بالخير الذي يبث عبر راديو الرابعة وفضائية معا وشبكة معا الإذاعية والذي يقدمه الإعلامي رياض خميس، قال:" إن الموظفين لم يتلقوا رواتبهم منذ أربعة شهور، ولا توجد حلول تلوح بالأفق حاليا، و الأمور صعبة وستتجه ربما لإغلاق المستشفى خلال الأسبوع القادم".
وبين أن هناك إجراءات تصعيديه وغير مسبوقة ستبدأ بها النقابة خلال الأسبوع القادم في حال لم يكن هناك حل للمشكلة فالموظفين لم يعد بمقدورهم الوصول للمستشفى...".



وفيما يتعلق بالتحويلات الطبية من وزارة الصحة للمستشفى الاهلي، قال د. زغير:" نحن أخذنا جزءً على عاتق النقابة وهو جزء ليس من صلاحياتنا لكن نحن ضاقت فينا جميع السبل، ونتجه لاتخاذ قرارات مصيرية ونحمل المسؤولية للهيئة الإدارية للمستشفى، وندعوها لتحقيق مطالب الموظفين المحقة وجلب المستحقات من وزارة المالية. مشددا أن النقابة تقف إلى جانبها في استحقاقها للمبالغ والديون المتراكمة على وزارة الصحة والتي زادت عن 130 مليون شيكل.
وأردف بالقول: " نحن بدأنا بعدم استقبال مرضى وزارة الصحة وهي تشكل ما نسبته 50% من مرضى المستشفى، كما أن هناك مشكلة أخرى تتعلق بالتوريد والأدوية في المستشفى بسبب تراكم الديون لشركات الأدوية، لذلك نحن بدأنا بتقليص العمل من أجل الطاقم الطبي ومن أجل المواد الطبية حتى لا تنفذ والتي أوشكت فعليا على النفاذ".
وناشد زغير خلال حديثه الإذاعي أهل محافظة الخليل بأن يقفوا إلى جانب المستشفى الأهلي لأن الأمور متأزمة، متوقعا أن يتم الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام إذا بقي الوضع على حاله.

المديونية 130 مليون شيكل- تفاقم الأزمة المالية للمستشفى الاهلي
المديونية 130 مليون شيكل- تفاقم الأزمة المالية للمستشفى الاهلي
المديونية 130 مليون شيكل- تفاقم الأزمة المالية للمستشفى الاهلي
المديونية 130 مليون شيكل- تفاقم الأزمة المالية للمستشفى الاهلي