الخميس: 06/10/2022

المجدلاوي: الحياة تعود للقطاع الرياضي بعد ايام من العدوان على غزة

نشر بتاريخ: 15/08/2022 ( آخر تحديث: 15/08/2022 الساعة: 17:30 )
المجدلاوي: الحياة تعود للقطاع الرياضي بعد ايام من العدوان على غزة

غزة- خاص معا- عادت الحياة الى القطاع الرياضي بغزة بعد توقفها لعدة ايام بسبب العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة والذي أدى الى ضرر كبير في بعض الاندية الرياضية والى استشهاد ثلاثة لاعبين.
واضاف ان العدوان عبئا جديدا على اندية غزة التي تتعرض لحصار اسرائيلي واضرار في كل عدوان .
وقال الدكتور أسعد المجدلاوي- نائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية لـ معا ان العدوان الاخير على الشعب بكل مكوناته اصاب الحركة الرياضية بضرر كبير .

ولفت المجدلاوي الى ان قطاع الرياضة دوما في دائرة الاستهداف الأسرائيلي لما يمثله هذا القطاع من رافعة لنضالات الشعب الفلسطيني .

واكد المجدلاوي ان الاحتلال يضع المنضومة الرياضية وأهدافها في دائرة الاستهداف من حيث التدمير والقتل ومنع الحركة للرياضيين الفلسطينيين ليربك الكثير من خطتهم .

واضاف:"في كل الحرب السابقة كانت فاتورة الخسائر كبيرة في المنضومة الرياضية على صعيد البشر والحجر ".

وقال ان الاستهداف طال الحركة الرياضية باكثر من ثلاثة شهداء اثنين منهم مسجلين لاعبين رسميين في انديتهم سواء في لعبة الكراتيه او في لعبة كرة القدم و طال عدد من المرافق الرياضية لاسيما صالة سعد صايل التي تعتبر الصالة العامة الوحيدة في مدينة غزة والتي دمرت تدميرا جزئيا من خلال هذه الحرب .

واكد الجدلاوي "انه جرت العادة بعد كل حرب ان نحصي الخسائر والأضرار ونرفع لكل الجهات الرسمية لاسيما الجهات الدولية الرياضية المعنية بذلك لفضح ممارسات الاسرائيلية والمطالبة ان تقف المنظمات الدولية امام مسؤولياتها لإعادة ترميم ما دمره الاحتلال وإعادة صيانة ما دمره الاحتلال" .

واوضح الجدلاوي "ان اللجنة على مع كل الجهات التي كانت في السابق ولازالت تمد يد المساعدة لإعادة ترميم ما دمره الاحتلال، مضيفا "هناك خسائر حقيقة لاتعوض مثل الشهداء الذين لا يعوضهم كل مال الدنيا ولكن هذه ضريبة وفاتورة يجب ان ندفعها من اجل نيل الحرية".

وبخصوص النشاط الرياضي قال المجدلاوي ان العدوان اربك الحسابات وأضر برزمانة الانشطة الرياضية المتبعة وفق الاجندة الفلسطينية .

وأضاف:"لكن تعودنا على ذلك انه في فترة العدوان يتجمد النشاط الرياضي ونبحث عن خطة بديلة معدة مسبقا لإعادة تفعيل النشاط الرياضي وهذا هو ماحصل اثناء العدوان تجمدت الانشطة الرياضية في الكثير من الالعاب الرياضية ولكن بعد يومين من ايقاف هذا العدوان عادت الحياة الى الميادين والى الملاعب من جديد واعتقد نحن ماضون بالخطة البديلة التي ترسمها لنفسها الاتحادات الذي أصبحت خبرة بالتعامل مع هذه الاحداث رغم قصاوتها" .

وبين المجدلاوي "انه رغم كل هذه الخسائر نحن ماضون في المنظومة الرياضية لتحقيق اهدافنا لفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي لمحاولة تحقيق اهداف منضومتنا الرياضية وقيادتنا الرياضية والرياضيين الذين نفتخر ونعتز بشرفهم" .