الجمعة: 07/10/2022

الوزير غنيم: ادارة مصادر المياه وتخفيض الفاقد يساهم بتحسين كميات المياه في الجنوب

نشر بتاريخ: 15/08/2022 ( آخر تحديث: 15/08/2022 الساعة: 15:32 )
الوزير غنيم: ادارة مصادر المياه وتخفيض الفاقد يساهم بتحسين كميات المياه في الجنوب

الخليل- معا- أكد رئيس سلطة المياه أن تشغيل آبار المياه وتأهيل خطوط وشبكات المياه يساهم بشكل كبير في تقليل الفاقد الكبير الذي تعاني منه محافظات جنوب الضفة ويساهم بشكل ملحوظ في تحسين خدمات تزويد المياه وإيصال الخدمة لكافة المواطنين.

جاء ذلك خلال جولة قام بها اليوم برفقة مختصين من سلطة المياه على مشاريع المياه في سعير والشيوخ.

حيث استهل م. غنيم جولته بالتوجه إلى بئر سلطة المياه رقم ١ في منطقة وادي سعير وهو أحد الآبار المزودة لنظام تزويد مياه الشرب في محافظتي الخليل وبيت لحم حيث تكللت جهود سلطة المياه من خلال عمل طواقمها المتواصل على تشغيل البئر الذي تصل طاقته الانتاجية الى حوالي ٥٠٠٠ متر مكعب يوميا بعد ان تعطل لأسباب فنية تم اصلاحها.

وواصل الوزير غنيم جولته للاطلاع على سير الأعمال الجاري تنفيذها في بلدية الشيوخ وتشمل تنفيذ الخط الناقل للمياه وشبكات المياه الداخلية بطول إجمالي يصل إلى ٧ كم، ‎من خلال توفير الدعم المالي له من خلال مخصصات سلطة المياه من الموازنة التطويرية لبدء العمل بالمرحلة الأولى بقيمة مليون وثمانمئة ألف شيقل، يساهم المشروع بشكل كبير في خدمة المناطق غير المخدومة واستبدال الخطوط القديمة المتسببة بفاقد عالي للمياه والبالغ ١٠٠٠ كوب إلى جانب تحسين عملية توزيع المياه في المنطقة.

كما اطلع الوزير غنيم خلال الجولة على سير العمل في وصلة راس الطويل في منطقة المراويح والتي يتم تنفيذها لتزويد منطقة راس الطويل في بلدة سعير بحوالي ٣٠٠ متر مكعب يوميا حيث تم إيصال الخدمة للمناطق المرتفعة التي كانت تعاني من عدم انتظام وصول المياه والاعتماد على نقل المياه بالصهاريج بتكاليف باهظة.

وقد اكد م. غنيم ان العمل سيتواصل من اجل تحسين خدمات تزويد المياه وتقليل الفاقد وإيصال الخدمات لجميع المواطنين بكميات كافية ويتم تنفيذ المشاريع بالتعاون مع البلديات ومزودي الخدمات مؤكدا على حرص سلطة المياه على توفير التمويل سواء من الدول المانحة او من خلال الموازنة التطويرية، وشدد في هذا الجانب على دور مزودي الخدمات في تحمل مسؤولياتها في تحسين الجباية وتقليل الفاقد الذي يساهم في تحسين الخدمات للمواطنين.