الأحد: 25/09/2022

الاتحاد الأوروبي يصف قطاع غزة بالسجن المفتوح

نشر بتاريخ: 17/08/2022 ( آخر تحديث: 17/08/2022 الساعة: 16:00 )
الاتحاد الأوروبي يصف قطاع غزة بالسجن المفتوح

غزة- معا- وصف مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الأربعاء، قطاع غزة الذي لا يتوفر به كهرباء ولا مياه شرب، بـ”سجن مفتوح”.

وأكد بوريل أن حل الصراع في الشرق الأوسط “ليس في أيدي الاتحاد الأوروبي”، مضيفًا: “طبق معايير مزدوجة على الأزمة الأوكرانية، وذلك بالنظر إلى تعامله مع الوضع في غزة”.

وفي وقت سابق، قال في مقابلة صحفية أُجريت معه أخيرًا: “كثيرًا ما يتم انتقادنا بسبب ازدواجية المعايير، لكن السياسة الدولية تدور إلى حد كبير حول تطبيق معايير مزدوجة، فنحن لا نستخدم نفس المعايير لجميع المشكلات”.

أشار مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “أن الأزمة الأوكرانية تؤثر بشكل مباشر على أوروبا”.

وفي 14 حزيران (يونيو) 2007، شدد الاحتلال الإسرائيلي حصاره المفروض على قطاع غزة، ما تسبب بتردي الأوضاع المعيشية لأكثر من مليوني فلسطينيّ.

حصار غزة المستمر 15 عامًا، جعل أهالي القطاع يعيشون ضمن ظروف لا تتوفر بها أساسيات الحياة الطبيعية، إذ إن القطاع يعاني بشكل كبير من نقص المواد التموينية، وعدم توافر العديد من الأدوية الطبية الأساسية، إضافة لمعاناة انقطاع الكهرباء المتكرر يوميًا.