الجمعة: 07/10/2022

نصر الله يهدد- اذا لم يحصل لبنان على حقوقه.. فنحن ذاهبون للتصعيد

نشر بتاريخ: 19/08/2022 ( آخر تحديث: 19/08/2022 الساعة: 21:37 )
نصر الله يهدد-  اذا لم يحصل لبنان على حقوقه.. فنحن ذاهبون للتصعيد

بيروت - معا- أكّد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم الجمعة، أنّ "موضوع الحدود البحرية وحقل كاريش والنفط والغاز والحقوق اللبنانية لا علاقة له بالاتفاق النووي".

وفي كلمةٍ ألقاها ضمن احتفالية وضع حجر الأساس لمعلم جنتا في إطار فعاليات "الأربعون ربيعاً"، أضاف نصر الله: "سواء وُقّع الاتفاق النووي أو لم يوقع، إذا قُدم للدولة اللبنانية ما تطالب به، فنحن ذاهبون إلى الهدوء".

وشدّد على أنّه "في حال لم يحصل لبنان على حقوقه التي تطالب بها الدولة اللبنانية، فنحن ذاهبون للتصعيد، سواء وقع الاتفاق النووي أم لا".

وبحسب نصر الله، فإنّ "العين في لبنان يجب أن تكون على كاريش والحدود اللبنانية، والوسيط الأميركي الذي ما زال يضيّع الوقت الذي بات ضيقاً".

وكان نصر الله حذّر، في الـ 9 من آب/أغسطس الجاري، من أنّ "اليد التي ستمتدّ إلى أي ثروة من ثروات لبنان ستُقطع كما قطعت عندما امتدت إلى أرضه"، مضيفاً: "نحن في الأيام المقبلة ننتظر أجوبة العدو حول مطالب لبنان بشأن ترسيم الحدود".

وأوضح أنّ من الواجب "الاستعداد لكل الاحتمالات"، مردفاً: "نحن في هذا الملف جادون إلى أقصى درجات الجدية". وتوجّه نصر الله إلى الاحتلال الإسرائيلي بالقول إنّ "لبنان وشعبه لن يقبلوا بعد الآن بنهب ثرواته"، محذراً الاحتلال من ارتكاب أي خطأ في لبنان.

ويذكر أنّ الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية في لبنان نشر في 31 تموز/يوليو الفائت مقطعاً مصوراً لإحداثيات منصات استخراج الغاز على ساحل فلسطين المحتلة، في رسالة واضحة إلى الاحتلال الإسرائيلي. وحملت المشاهد التي بثها الإعلام الحربي عنوان: "في المرمى… واللعب بالوقت غير مفيد".

نصر الله يهدد-  اذا لم يحصل لبنان على حقوقه.. فنحن ذاهبون للتصعيد