الأربعاء: 17/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

قراقع: الحملة ضدّ الرّئيس عباس محاولة استعمارية لطمس الحقائق

نشر بتاريخ: 20/08/2022 ( آخر تحديث: 21/08/2022 الساعة: 00:44 )
قراقع: الحملة ضدّ الرّئيس عباس محاولة استعمارية لطمس الحقائق


رام الله- معا- أكّد رئيس المكتبة الوطنيّة الفلسطينيّة عيسى قراقع، أنّ حملة التّحريض الموجّهة ضدّ الرّئيس الفلسطيني محمود عبّاس (أبو مازن) هي محاولة استعمارية لطمس الحقائق وإنكار الجرائم الصّهيونيّة الممنهجة بحقّ شعبنا.
جاء ذلك في بيان صدر عنه اليوم السّبت، في أعقاب تعرّض الرّئيس محمود عباس لـحملة تحريض من جهات متعدّدة عقب التّصريحات التي أدلى بها في العاصمة الألمانيّة برلين، والمتعلّقة بجرائم الاحتلال ‏ضدّ شعبنا.
وأشار قراقع إلى أنّ جرائم الاحتلال وصلت إلى أقصى حدود الكارثة والتّطهير العرقي، مضيفاً أنّ الاستيلاء على الماضي هو من أجل السّيطرة على الحاضر وإسكات صوت التّاريخ وعذابات الضّحايا.
ولفت قراقع إلى أنّ الرّئيس أبو مازن ينتصر للحقّ الفلسطيني ويكشف صعود النّازية فكراً وممارسة في دولة الاحتلال الإسرائيلي؛ مبيّناً: "هذه دعوة لإعادة كتابة التّاريخ من منظور تحرّري وتحرير التّاريخ من قبضة الرّواية الصّهيونيّة، خاصّة أنّ الواقع يشير إلى التّشابه بين النّازية والسّياسة الإسرائيلية، كما ويجب إسقاط القناع عن لعبة احتكار دور الضّحية".