الأربعاء: 05/10/2022

الفنانة عبير صنصور تطلق أغنيتها الجديدة لدعم الاشخاص ذوي الإعاقة

نشر بتاريخ: 05/09/2022 ( آخر تحديث: 05/09/2022 الساعة: 18:54 )
الفنانة عبير صنصور تطلق أغنيتها الجديدة لدعم الاشخاص ذوي الإعاقة

بيت لحم- معا- أطلقت الفنانة الفلسطينية عبير صنصور اغنيتها الجديدة "بموت فيك" والتي تتناول اهمية فئة ذوي الاعاقة في المجتمع وضرورة منحهم الحب اللازم لاطلاق طاقاتهم وابداعاتهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته الفنانة صنصور في مؤسسة "لايف غيت" للاشخاص ذوي الإعاقة في بيت جالا ظهر اليوم الاثنين، بمشاركة مخرج العمل علاء خوري و مدير مؤسسة اللايف غيت "بوغهارت" والطالب من ذوي الاعاقة في المؤسسة زين الدين طميزه، الذي شارك الفنانة صنصور تصوير الفيديو كليب الخاص بالاغنية .

وفي معرض ردها على اسئلة الصحافيين قالت صنصور، ان فكرة عرض قضية الاشخاص ذوي الاعاقة تختمر لديها منذ مدة طويلة حيث انها تمتلك تجربة طويلة في التعامل مع هذه الفئة المميزة ، مشيرة الى انها تعرفت الى الطفل طميزه خلال مشاركتها في احدى الامسيات الفنية التي حضرها الطفل رفقة ذويه ، حيث اكتشفت فيه القدرة على العطاء الى جانب شخصيته المرحة والجذابة . واعتبرت الفنانة صنصور ان اغنيتها تحمل رسالة اجتماعية مفادها ان الاشخاص ذوي الاعاقة مكون مهم وفاعل في المجتمع بشرط ان يجدوا من يمنحهم الحب والاهتمام اللازمين ويفتح امامهم افاق العطاء والابداع .

وعلى ذات الصعيد استعرض المخرج خوري مراحل العمل واشاد باستجابة الطفل طميزه لمتطلبات التصوير وبرنامج العمل وقدرته على التعبير عن مشاعره واحاسيسه بشكل أثرى العمل، وساهم في انجاح رسالته، وارجع هذا النجاح الى ابداع الفنانة صنصور ودعم اسرة الطفل طميزه ومدرسة لايف غيت التي منحته العلاج والتعليم على مدى احد عشر عاما متواصلة.

من جانبه رحب مدير مؤسسة لايف غيت بالصحافيين وبالحضور مشيرا الى اهمية ابراز قضية ذوي الاعلاقة من خلال الانشطة الفنية والثقافية ، واستعرض الخدمات التي تقدمها المؤسسة والمهام التي يقوم بها الطالب زين طميزه خلال فترة تواجده في المؤسسة.

أما اسرة الطفل طميزه فقد اعتبرت ان مشاركة ابنها في هذا العمل الفني يحمل رسالتين، الاولى ان بامكان الاشخاص ذوي الاعاقة ان يبدعو ويكونوا مصدر فرح وسعادة وعطاء ، والرسالة الثانية حول اهمية دور الاهل والاسرة الذي يشكل علامة فارقة في رسم مستقبل ابنائهم من هذه الفئة، "فاما ان تدعموهم ليصبحوا مصدر فخركم واما ان تهمشوهم فتكونوا تعساء واياهم وتقضون على مستقبلهم".