الجمعة: 07/10/2022

الألم العضلي الليفي وعلاجه

نشر بتاريخ: 14/09/2022 ( آخر تحديث: 14/09/2022 الساعة: 13:29 )
الألم العضلي الليفي وعلاجه

بيت لحم- معا- الألم العضلي الليفي حالة طويلة الأمد أو مزمنة قد يكون من الصعب فهم هذه الحالة، حتى بالنسبة لأخصائيي الرعاية الصحية، حيث تحاكي أعراضه أعراض الحالات الأخرى ، ولا توجد اختبارات لتأكيد التشخيص بشكل قاطع نتيجة لذلك ، غالبًا ما يتم تشخيص الألم العضلي الليفي بشكل خاطئ.

وحسب ما ذكره موقع healthline فإن اعراضه هي:

ألم عضلي هيكلي ، أو ألم في العضلات والعظام

التعب العام

النوم والاضطرابات المعرفية

إعياء

مشكلة في النوم

الصداع

مشكلة في التركيز أو الانتباه

جفاف العين

ألم أو وجع خفيف في أسفل البطن

مشاكل المثانة ، مثل التهاب المثانة الخلالي

اكتئاب

القلق

يمكن أن تؤثر الحالة على عواطفك وكذلك على صحتك الجسدية.

يمكن لبعض الأدوية أن تخفف الألم وتساعدك على النوم بشكل أفضل، و تشمل الأدوية الشائعة لعلاج الألم العضلي الليفي مسكنات الألم وأدوية مضادات الاختلاج ومضادات الاكتئاب.

إذا لم تخفف الأدوية الأعراض تمامًا ، يمكنك البحث عن بدائل، حيث تركز العديد من العلاجات الطبيعية على تقليل التوتر وتقليل الألم ، ويمكن أن تساعدك على الشعور بتحسن عقليًا وجسديًا. يمكنك استخدامها بمفردها أو مع العلاجات الطبية التقليدية.

تشمل العلاجات الطبيعية لالتهاب الألم العضلى ما يلي:

العلاج الوظيفي والفيزيائي ، مما يحسن من قوتك ويقلل من الضغط الواقع على جسمك

العلاج بالإبر

العلاج بالتدليك

التأمل

اليوجا ، والتي يجب أن تتعامل معها بحذر إذا كنت تعاني من فرط الحركة

ممارسه الرياضه

تقنيات الحد من التوتر

نظام غذائي متوازن وغني بالمغذيات

يمكن أن يقلل العلاج من الإجهاد الذي يسبب أعراض الألم العضلي الليفي، قد يكون العلاج الجماعي هو الخيار الأقل تكلفة ، ويمكن أن يمنحك فرصة لمقابلة الآخرين الذين يمرون بنفس المشكلات.

يتوفر العلاج الفردي أيضًا إذا كنت تفضل المساعدة الفردية العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو أحد الأساليب لإدارة المواقف العصيبة.