الجمعة: 07/10/2022

افتتاح أولى فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب

نشر بتاريخ: 14/09/2022 ( آخر تحديث: 14/09/2022 الساعة: 19:54 )
افتتاح أولى فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب



رام الله- معا- افتتحت أولى فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب بندوة حول العلاقات السياسية الفلسطينية التونسية، بمشاركة كل من: وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، وسفير الجمهورية التونسية في فلسطين الحبيب بن فرح، حيث أدار الندوة الشاعر عبد السلام العطاري، في قاعة الشهيد غسان كنفاني.

وتحدث الأحمد حول واقعية العلاقات التاريخية الأخوية التي تربط فلسطين وتونس، قائلاً:"تونس ارتبطت بفلسطين منذ مئات السنين، علاقات تاريخية نفتخر بها، فتجاربنا الفلسطينية متداخله مع التجربة التونسية، والعلاقات بين الشعبين نفتخر بها أيضاً، مضيفاً أن آلاف الشباب التونسيين تطوعوا في صفوف الثورة الفلسطينية، قاتلوا معنا في كل مراحل الثورة الفلسطينية، هذه العلاقه المعمدة بالدم في أرض فلسطين أقول أنها ستستمر وتتواصل وأنا سعيد بوجود تونس كضيف شرف في هذا المعرض، تونس بلد الثقافة والتاريخ والحضارة".

بدوره تطرق بن فرح إلى العلاقات السياسية التونسية الفلسطينية التي سجل تاريخها العريق مساهمات متميزة شعبية ورسمية وسياسية وإعلامية، ثقافية، واجتماعية، لشعوب المغرب العربي وفي القلب، منها التونسي، وسيحفظ تاريخ الدفاع عن فلسطين وقضيتها العادلة، فالشعبان التونسي والفلسطيني توحدا بوحدة الدم في ساحات النضال بفلسطين وخارجها، فتونس حرصت خلال تشرفها باحتضان منظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها على توفير ما تيسر لها شعبياً ورسمياً من أسباب نجاح عملها في احترام كامل للقرار الفلسطيني المستقب وفاءً من تونس لثوابتها التي حافظت عليها في التعاطي مع القضية الفلسطينية.


من جهته أكد الوزير أبو سيف على أهمية العلاقات الثقافية التونسية الفلسطينية، فهي علاقات راسخة وثابتة ومتينة، شهادتنا بتونس مجروحة، فهما قلنا، عاطفة الفلسطيني طاغية، فعندما يتعلق الأمر بتونس فنحن نتحدث عن التاريخ والثقاقة والشهداء الذين ارتبط اسمهم بفلسطين.

وأضاف:" نحن ننظر بخصوصية لهذه العلاقة الوجدانية الثقافية لتونس، فالفرق الفلسطينية الفنية، والمسرحية تحظى باهتمام وتكريم في دولة تونس الحبيبة التي تحرص على الاهتمام بالنشاطات الثقافية المشتركة مع فلسطين."