الخميس: 08/12/2022

"أبو هولي": قوارب الموت تعكس حجم معاناة اللاجئين الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 25/09/2022 ( آخر تحديث: 25/09/2022 الساعة: 00:42 )
"أبو هولي": قوارب الموت تعكس حجم معاناة اللاجئين الفلسطينيين

رام الله- معا- قال رئيس دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد أبو هولي، إن مآسي قوارب الموت في عرض البحار التي ذهب ضحيتها فلسطينيين تعكس حجم المعاناة التي يعيشها اللاجئون في الشتات.

وأكد "أبو هولي" خلال تصريح له أن غرق مركب قبالة شواطئ مدينة طرطوس السورية التي راح ضحيته 94 مهاجراً، هي وصمة عار على جبين المجتمع الدولي.

وأشار إلى أن هذه المأساة، ليست الأولى في ظل الأوضاع المعيشية التي تشهدها المخيمات الفلسطينية في لبنان وسوريا مع انعدام الامن وارتفاع الأسعار وتفشي البطالة.



ولفت "أبو هولي" إلى أن الظروف المعيشية الصعبة دفعت اللاجئين للهجرة والمغامرة بحياتهم كغيرهم من المواطنين السوريين في عرض البحار,

وأضاف أن انهاء المآسي التي يعشها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات تتطلب إرادة سياسية من المجتمع الدولي بعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم طبقا لما ورد في القرار 194" .

وطالب "أبو هولي" المجتمع الدولي بالعمل على تحسين ظروف اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، وتوفير الحماية والأمن والعيش الكريم لهم.

ودعا اللاجئين الفلسطينيين، ألا يلقوا بأنفسهم إلى المصير المجهول، ويخوضوا مغامرات محفوفة بالمخاطر، تكون نتائجها كارثية على حياتهم وحياة عوائلهم.

وأعلنت السلطات اللبنانية، عن غرق مركب قبالة سواحل طرطوس السورية، يوم الخميس الماضي، وعلى متنه 180 شخصا، لقي 94 شخصا منهم مصرعهم، حتى الآن.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن 25 فلسطينيا من لبنان، كانوا على متن المركب، الذي غرق قبل أيام، قبالة سواحل مدينة طرطوس السورية، مؤكدة أن 6 فلسطينيين من بين الـ25، غرقوا، فيما عثر على ثلاثة ناجين وهم بصحة جيدة