الأحد: 04/12/2022

غانتس: إذا تسبب نصرالله في التصعيد سيعود الضرر الجسيم على لبنان

نشر بتاريخ: 25/09/2022 ( آخر تحديث: 25/09/2022 الساعة: 05:44 )
غانتس: إذا تسبب نصرالله في التصعيد سيعود الضرر الجسيم على لبنان

تل ابيب- معا- قال وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، إنه إذا تسبب الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، في التصعيد، سيعود الضرر الجسيم على لبنان.

وأكد غانتس في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية، مساء السبت، أن أي تصعيد يتسبب فيه حسن نصر الله، سيكون هناك ضرر جسيم على اللبنانيين ككل.

وأوضح أن بلاده بإمكانها إنتاج الغاز الطبيعي من حقل "كاريش" حينما تكون جاهزة لهذا الأمر، مؤكدا أن الاتفاق مع اللبنانيين حول ترسيم الحدود البحرية في البحر المتوسط ممكنة.

وكانت مصادر محلية قد أفادت، الأربعاء الماضي، بأن الوسيط الأمريكي الخاص بترسيم الحدود البحرية اللبنانية الإسرائيلية يعمل على مسودة معدلة لتلك الحدود، وذلك بعد رفض بيروت صيغة سابقة.

ونقلت قناة "المنار"، عن مصادر مطلعة، أن الوسيط الأمريكي الخاص بإدارة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل يعمل على مسودة معدلة لترسيم تلك الحدود البحرية، ويفترض أن ينتهي منها خلال أسبوع، بعدما أرجأ إرسالها بعد رفض لبنان لها بصيغتها القديمة.

يأتي ذلك، بعد أيام من تحذير الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، إسرائيل من استخراج الغاز من حقل "كاريش" المتنازع عليه بين لبنان وإسرائيل، قبل انتهاء عملية ترسيم الحدود البحرية.

وقال نصر الله: "الخطّ الأحمر بالنسبة لنا، هو بدء استخراج الغاز من كاريش... أعيننا على كاريش وصواريخنا على كاريش".

ورد عليه رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، يوم الاثنين الماضي، وقال إن "عملية استخراج الغاز من حقل كاريش ستبدأ بغض النظر عن مسار المفاوضات مع لبنان حول ترسيم الحدود البحرية".

وأعلن لابيد، في بيان له، أنه "من الممكن والضروري التوصل إلى اتفاق خلال المفاوضات مع لبنان حول الحدود البحرية، بما يخدم مصالح كلا البلدين"، مضيفا: "الاتفاق سيكون مفيدا للغاية وسيسهم في تعزيز الاستقرار الإقليمي".