الأحد: 04/12/2022

شاهد و"فونسا" شراكة مجتمعية تعزز صمود المواطنين في المناطق المهددة

نشر بتاريخ: 30/09/2022 ( آخر تحديث: 30/09/2022 الساعة: 14:34 )
شاهد و"فونسا" شراكة مجتمعية تعزز صمود المواطنين في المناطق المهددة

رام الله معا- أرسى مركز شاهد لحقوق المواطن والتنمية المجتمعية من خلال شراكته الاستراتيجية مع جمعية أصدقاء نابلس وما حولها في بريطانيا، دعما مستداما للمناطق المهددة بالاستيطان والمناطق المهمشة في محافظة نابلس ضمن رؤيتهما المشتركة لتعزيز التواصل المجتمعي ما بين المدن الفلسطينية ونظيراتها حول العالم.

ووفرت الشراكة للقرى الفلسطينية المهددة بالاستيطان في محافظة نابلس أكثر من 20 ألف شتلة زراعية منزلية وحوالي من عشرة آلاف شجرة زيتون استفادت منها القرى والبلدات المحيطة بمحافظة نابلس.

كما ساهمت الشراكة المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات بتوفير عشرات من المنح الدراسية الجامعية الكاملة خاصة في تخصصي القبالة والتمريض. إضافة إلى توفير أجهزة حاسوبية للطلبة الكفيفين في مديرية التربية والتعليم في نابلس.

وفي السياق ذاته، دعمت الشراكة مجموعة من المبادرات المجتمعية التدريبية في مجالات الاعلام، والأنشطة التطوعية، ويسرت وصول الدعم لمؤسسات ناشطة في المحافظة لتنفيذ مبادرات تعليمية، ومساعدات اغاثية خلال جائحة كورونا، وتمويل مؤتمر للتوأمة ما بين محافظة نابلس ومدن بريطانية.

من جانبه، قال مدير المشاريع في مركز شاهد أحمد جاروشة أن هذه الشراكة انطلقت بدافع تعزيز صمود المواطنين في المناطق المهددة في محافظة نابلس التي تتعرض لهجمة شرسة من قبل الاستيطان، وتوفير الدعم اللازم لتقليص حدة الفقر على الفئات المهمشة في المجتمع الفلسطيني.

وأكد جاروشة على أن الشراكة مع فونسا تندرج ضمن استراتيجية الجانبين الهادفة لتمكين المجتمعات الداعمة للشعب الفلسطيني من تقديم الاسهامات الممكنة لتعزيز صمود المواطنين الفلسطينيين.

من الجدير ذكره، أن هذه الشراكة تقوم على أسس تطوعية كاملة تهدف الى توفير الدعم إلى المستحقين عبر مركز شاهد.