الإثنين: 08/08/2022

رئيس اتحاد الهيئات المحلية : استمرار اعتقال رئيس بلدية قلقيلية يهدف إلى إرباك وأضعاف العمل البلدي

نشر بتاريخ: 22/06/2005 ( آخر تحديث: 22/06/2005 الساعة: 11:17 )
قطاع غزة - قلقيلية- معا - استنكر رئيس الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية الدكتور اسامة الفرا قيام سلطات الاحتلال بتجديد الاعتقال الإداري للمرة السابعة على التوالي للأسير وجيه قواس رئيس بلدية قلقيلية واصفا هذا الأجراء بالتعسفي وغير الإنساني والذي يعتبر ضمن سياسة العقاب الجماعي التي يتخذها الاحتلال للضغط على الفلسطينيين وحرمانهم من قياداتهم السياسية والمحلية .
وقال الفرا في البيان الصحفي الذي وزعه مكتبة الإعلامي وصل لوكالة معا نسخة منه:" أن المستوى السياسي في إسرائيل معني بتأجيج الوضع الداخلي الفلسطيني من خلال تهميش وكبح إرادة الشعب ، والعمل علي إفشال العملية الديمقراطية الفلسطينية التي تفاخر بها العالم وأوروبا وكانت مثلا يحتذي به في منطقة الشرق الأوسط ، وإحباط كل محاولات التهدئة القائمة على أساس الإفراج عن الأسرى دون قيد أو شرط"
وأكد الفرا أن استمرار اعتقال رئيس بلدية قلقيلة( وجيه قواس ) يهدف إلى إرباك واضعاف العمل البلدي بمختلف مستوياته وحرمان المواطنين من قياداتهم المحلية التي تسعي لخدمتهم .موضحا بان الحديث عن التهدئة واعادة الاستقرار لا معني له إذا استمرت سياسة الاعتقال الإداري وسياسة التمديدات المجحفة بحق المعتقلين والتي هي خارج القانون ،مضيفا الى ان حكومة الأحتلال تسعى من وراء ذلك لاستخدام المعتقلين الإداريين كورقة ضغط على الجانب الفلسطيني ، خصوصا أن غالبيتهم اعتقلوا على خلفية سياسية بحتة ولا توجد قضايا أمنية عليهم سوى أنهم فاعلون في مجتمعهم من الناحية الاجتماعية والسياسية وناشد الفرا المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والوفود الأوروبية التي شاركت في الرقابة علي انتخابات المجالس المحلية بممارسة ضغوطا تهم على حكومات بلدانهم من اجل وقف كافة أشكال الممارسات العدوانية التي تحاول سلطات الاحتلال من خلالها عرقلة مسيرة الديمقراطية الفلسطينية .