الأحد: 04/12/2022

مدى: 56 اعتداء ضد الحريات الإعلامية خلال أيلول

نشر بتاريخ: 03/10/2022 ( آخر تحديث: 03/10/2022 الساعة: 10:34 )
مدى: 56 اعتداء ضد الحريات الإعلامية خلال أيلول

رام الله- معا- شهد شهر أيلول تراجعاً في عدد الإنتهاكات ضد الحريات الإعلامية في فلسطين، حيث وثق مركز مدى ما مجموعه 57 اعتداء مقارنة ب 143 اعتداء خلال شهر آب الذي سبقه.

وتوزعت الانتهاكات الـ 57 المرتكبة على 40 انتهاك إسرائيلي ارتكبته قوات الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية، و12 انتهاكا ارتكبتها جهات فلسطينية مختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة (9 في الضفة واثنين في قطاع غزة)، في حين ارتكبت شركة "ميتا" ما مجموعه 5 انتهاكات ضد الحريات الإعلامية.

الانتهاكات الاسرائيلية

ارتكبت قوات وسلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر أيلول 2022 ما مجموعه 40 اعتداء ضد الحريات الإعلامية في فلسطين، وقعت جميعها في الضفة الغربية بنسبة 70% من مجمل الاعتداءات الموثقة. وجاءت جميعها ضمن الاعتداءات الخطرة على الحريات الإعلامية والهادفة بشكل أساسي لمنع الصحفيين من التغطية ونقل الأحداث، حيث توزعت على 8 إصابات جسدية نتجت عن اصابة مباشرة بقنابل الغاز أو الاختناق برائحة الغاز أثناء التغطية الميدانية، إضافة لتعرض بعض الصحفيين للضرب والدفع بالأيدي لإبعادهم عن تغطية الأحداث في مدينة القدس.

وشملت الاعتداءات الاسرائيلية خلال أيلول الماضي 21 حالة منع تغطية، كما شملت اعتقال صحفيين اثنين، حيث أفرج عن الصحفية لمى غوشة بعد اعتقال دام 19 يوم بشرط الحبس المنزلي ودفع كفالة مالية مقدارها50 ألف شيكل، ومنعها من استخدام الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي، وبقي الصحفي ياسين أبو لفح معتقلا في سجن عوفر.

كما جددت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الاعتقال الإداري للصحفية بشرى الطويل مدة ثلاثة أشهر أخرى وللمرة الثالثة على التوالي، وهي معتقلة منذ 21 آذار 2022.

أيضا وثق مركز مدى خلال أيلول حالتين لإتلاف معدات لصحفيين في الميدان، حيث استهدفت سيارة صحفي بأربع عيارات معدنية، فيما اعتدى أحد المستوطنين على سيارة صحفي آخر بإلقاء حجر كبير عليها الأمر الذي سبب لها ثقبا في الباب. وقامت قوات الاحتلال خلال الشهر الماضي باحتجازصحفيين اثنين إلى جانب طاقم تلفزيون "عودة" وعرقلة عملهم وحذف بعض المواد المصورة لهم، في حين تم استهداف صحفي آخر بقنبلتي غاز لمنعه من التغطية.

الانتهاكات الفلسطينية

ارتفعت أعداد الانتهاكات الفلسطينية ضد الحريات الإعلامية في فلسطين بشكل طفيف خلال أيلول الماضي، حيث وثق مركز مدى ما مجموعة 12 اعتداء ارتكبتها جهات فلسطينية مختلفة، فيما وثق 7 اعتداءات فلسطينية خلال شهر آب، وبلغت نسبة الانتهاكات الفلسطينية 21% من مجمل الانتهاكات المرتكبة.

ووقعت 9 من الانتهاكات الفلسطينية المرتكبة خلال أيلول في الضفة الغربية، شملت الاعتداء جسديا على صحفيين اثنين، نفذ إحداها من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة، لاعتقال صحفيين أحدهما تم إطلاق سراحه مساء ذات اليوم، فيما اعتقل الصحفي الآخر 19 يوما.

بالاضافة لاستدعاء صحفي، واطلاق النار باتجاه مقر إذاعة "حياة إف إم" ، وتهديد لصحفيين في الضفة وقطاع غزة، وملاحقة لصحفي من قبل جهاز المخابرات الفلسطينية في الضفة، وتحقيق المباحث مع صحفي حول تغطيته لفعالية غير مرخصة.