الجمعة: 03/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

مسمار يدعو المسلمين للتحرك غضبا لحرق القرآن الكريم وتدنيس المقدسات الاسلامية في القدس

نشر بتاريخ: 11/10/2022 ( آخر تحديث: 11/10/2022 الساعة: 19:16 )
مسمار يدعو المسلمين للتحرك غضبا لحرق القرآن الكريم وتدنيس المقدسات الاسلامية في القدس

عمان- معا- دعا عضو المجلس الاستشاري لحركة (فتح) الدكتور خالد مسمار للتحرك الفعلي غضبا لما فعله المستوطنون الاسرائيليون من ارهاب منظم؛ بحرقهم القرآن الكريم وتدنيس المقدسات الاسلامية، بالأمس، في مدينة القدس المحتلة بحماية قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي، وعدم الاكتفاء ببيانات الشجب والاستنكار التي أصبحت لا قيمة لها بل تستخدم مادة للسخرية في وسائل الاعلام الاسرائيلية، حيث طالب "د. مسمار" بارتقاء ردة الفعل وتعظيمها لإظهار مدى فداحة جرائم المستوطنين الارهابيين وحقدهم الأسود بحق القرآن الكريم والمقدسات الاسلامية في القدس، وعدم التهاون أو السكوت الذي يعطي الاحتلال مبررا للتمادي بجرائمه وانتهاكاته.

وتحدث د. مسمار عن مدى فظاعة ما يقوم به المستوطنون الارهابيون من حرق للمصحف الشريف برعاية جيش دولة الاحتلال وحمايته، متسائلا هل حرّك ساكنا ذلك.. ممن اكتفوا بالاستنكار والشجب على وسائل الاعلام أم اكتفوا بالصمت ليصبحوا شركاء بما يقوم به المستوطنون من افعال مشينة وقبيحة؟

وطالب د. مسمار وزراء الاوقاف في الدول العربية والاسلامية باتخاذ الموقف الجديّ المطلوب منهم دفاعا عن كتاب الله (القرآن الكريم)، كما طالب مسمار برلمانات الدول العربية والاسلامية ضرورة معاقبة دولة الاحتلال ومقاطعتها اقتصاديا، وقطع العلاقات الدبلوماسية خاصة الدول المطبعة معها، بسبب استمرار جرائم وارهاب قطعان المستوطنين بحماية عناصر جيش الاحتلال ضد المواطن الفلسطيني والمقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس.

وأوضح د.مسمار أن هذه الجرائم من تدنيس وعربدة بحماية دولة الاحتلال تأتي تتويجا لسياسة الفصل العنصري والغطرسة التي ينفذها المستوطنون الإرهابيون المسلحون بحق أبناء شعبنا الفلسطيني من قتل وسفك دماء وتدمير للبيوت وحرقها، وقلع اشجار الزيتون، واستيلاء على أراضي المواطنين الفلسطينيين وغيرها من الجرائم، أما إن ظهر أحد المقاومين الفلسطينيين بسلاحه ليدافع عن أرضه وبيته وأهله فيصبح ارهابيا في نظرهم رغم أن كل قوانين العالم تعترف بحقه هذا في الدفاع عن نفسه وارضه ووطنه .

وبين مسمار ان سكوت العرب والمسلمين عن سلسلة جرائم الاحتلال وارهابه المنظم.. سيشجع المستوطنين الارهابيين على التمادي على ابناء الشعب الفلسطيني من جهة، ومن جهة آخرى على التمادي بحق المقدسات الاسلامية كالمسجد الأقصى والمسجد الابراهيمي.. فإحراق المصحف جزء لا يتجزأ من سياسات المستوطنين العامة.. والتي تدعو لقتل كل ما هو فلسطيني ومسلم.

ودعا مسمار العرب والمسلمين للخروج تعبيرا عن غضبهم واحتجاجهم كما حصل سابقا مع الدنمارك وفرنسا ممن اساءوا للقيم الاسلامية ورموزها الطاهرة، ووجه مسمار حديثه متسائلا: أنسيتم سورة الإسراء؟ أليس هذا واجب كل عربي ومسلم؟!.. ومؤكدا بالوقت ذاته ان الشعب الفلسطيني ينتظر غضبة عارمة دعما لصموده وحماية لمقدساته التي هي ذاتها مقدسات العرب والمسلمين جميعا، سواء كانت مسرى النبي محمد صلي الله وعليه وسلم، أو مهد سيدنا المسيح عليه السلام.