الجمعة: 09/12/2022

بشارة والسعداوي يبحثان مع القطاع الخاص سبل تعزيز الشراكة لتطوير منطقة جبل قرنطل في أريحا

نشر بتاريخ: 22/11/2022 ( آخر تحديث: 22/11/2022 الساعة: 18:06 )
 بشارة والسعداوي يبحثان مع القطاع الخاص سبل تعزيز الشراكة لتطوير منطقة جبل قرنطل في أريحا

رام الله- معا- بحث وزيرا المالية شكري بشارة، والريادة والتمكين أسامة السعداوي، اليوم الثلاثاء، فرص التعاون وسبل الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتطوير منطقة جبل قرنطل في مدينة أريحا، بحضور ممثلين عن اتحاد المطورين العقاريين.

وجاء اللقاء الذي عقد في مقر وزارة المالية، في رام الله، بناءً على المرسوم الرئاسي للبدء بطرح عطاء مدينة قرنطل، وتشكيل لجنة مختصة من الوزارات لمتابعة المشروع لما له من أهمية وطنية وسياسية.

واتفق الطرفان خلال اللقاء على استمرار المباحثات المشتركة لبلورة الأفكار والخطط لتقديم النموذج الأفضل لتطوير المنطقة، إضافة إلى ضرورة تهيئة البيئة القانونية والاقتصادية لتمكين القطاع الخاص في فلسطين وتعزيز دوره في التنمية الاقتصادية.

وأشاد الوزير بشارة خلال اللقاء بأهمية الدور الذي يلعبه القطاع العقاري في فلسطين لتطوير عجلة الاقتصاد الوطني، إلى جانب مساهمته في تعزيز صمود المواطن على أرضه، لا سيما في المناطق المهمشة والمهددة بالمصادرة.

وأكد بشارة الأبعاد الوطنية والسياسية لمشروع تطوير جبل قرنطل كونه سيخدم آلاف المواطنين المقيمين في أريحا والزائرين، حيث سيشكل منطقة جذب سياحي واستثماري مستقبلاً. ووعد بأن تقوم الحكومة الفلسطينية بتقديم كافة أشكال الدعم لهذا القطاع والعمل على نجاح المشروع وتلبية كافة المتطلبات حسب الإمكانات المتاحة.

بدوره أثنى رئيس اتحاد المطورين العقاريين علاء ابو عين، على اهتمام وزارة المالية بعقد اللقاء والتعرف على الدور الذي سيلعبه القطاع الخاص واتحاد المطورين العقاريين لتطوير المشروع، إضافة إلى معرفة وجهة نظر الحكومة الفلسطينية وآلية تنسيب المشاريع المستقبلية.

وأكد أبو عين أنه سيتم دراسة الإمكانيات المالية والاقتصادية لتطوير المشروع الحكومي بشقيه المالي والإداري لمساندة الحكومة الفلسطينية في تنفيذه لتحقيق تنمية حقيقية مستدامة وشاملة تليق بتضحيات المواطن ولتكون المدينة واحدة من أهم المعالم المعمارية الفلسطينية.

كما شدد على رؤية الحكومة في تطوير القوانين الفلسطينية وخلق أنظمة قانونية جديدة تلائم الاقتصاد الفلسطيني وتراعي مستجدات الحالة الراهنة، مؤكداً أنه سيتم ترتيب لقاء قادم لتقديم ورقة بالدور الذي سيشكله القطاع الخاص لتطوير المنطقة.