الجمعة: 27/01/2023 بتوقيت القدس الشريف

توقيع اتفاقية توأمة بين مخيم عايدة ومدينة غرينيي الفرنسية

نشر بتاريخ: 30/11/2022 ( آخر تحديث: 30/11/2022 الساعة: 17:11 )
توقيع اتفاقية توأمة بين مخيم عايدة ومدينة غرينيي الفرنسية

باريس- معا- وقع رئيس بلدية مدينة غرينيي الفرنسية فيليب ريو، ورئيس اللجنة الشعبية في مخيم عايدة سعيد العزة، اتفاقية توأمة وتعاون، بحضور سفيرة فلسطين لدى فرنسا هالة أبو حصيرة، تزامنا مع احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ونظمت بلدية غريني احتفالية لهذه المناسبة، بحضور حشد كبير غصت به قاعة المسرح البلدي في المدينة.

وحيا ريو الشعب الفلسطيني في اليوم العالمي للتضامن معه، مؤكدا أن مدينته التي تضع السلام عنوانا لها ستبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى حصوله على حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية.

بدوره، أعرب العزة عن شكره لبلدية مدينة غرينيي ورئيس بلديتها، وأعضاء المجلس المحلي، مشيدا بالاتفاقية التي تم التوقيع عليها بين غرينيي ومخيم عايدة، واصلا شكره إلى جمعية التوأمة بين المدن الفرنسية والمخيمات الفلسطينية والتي ترأسها ايزابيل ترجمان، مشيدا بجهودها في تشبيك العلاقات ونسجها بين الفاعلين المؤيدين للحق الفلسطيني في فرنسا، وصولا إلى توقيع التوأمة بين مخيم فلسطيني ومدينة فرنسية.

وأشاد بالدور الذي تلعبه سفارة دولة فلسطين لدى فرنسا في المتابعة الحثيثة لملف التعاون اللامركزي بين فرنسا وفلسطين، والتسهيلات التي تقدمها من أجل إنجاح هذا التعاون لما فيه خير ومصلحة الشعبين والبلدين الصديقين فرنسا وفلسطين.

بدورها، ثمن السفيرة أبو حصيرة، قرار المجلس البلدي ورئيس بلدية غرينيي إقامة علاقات توأمة وتعاون مع مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين، واختيار اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني لتوقيع الاتفاقية، مؤكدة أن الفعاليات التضامنية مع الشعب الفلسطيني في هذا اليوم في جميع انحاء العالم تؤكد أن القضية الفلسطينية ما زالت في مقدمة القضايا الدولية، وما زالت مؤشرا حيا على النضال من أجل العدالة والسلام.

ونوهت أبو حصيرة إلى جهود اللجان الشعبية في المخيمات في مجال التعاون اللامركزي من أجل توضيح أبعاد القضية الفلسطينية عامة وقضية اللاجئين الفلسطينيين خاصة، كما توجهت بالشكر لجمعية التوأمة بين المخيمات الفلسطينية والمدن الفرنسية.

وتطرقت السفيرة أبو حصيرة إلى الأوضاع الميدانية والسياسية في فلسطين، مستعرضة الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني من قتل وطرد واستيطان، وهدم للمنازل والاستيلاء على الأراضي، والتي ستتفاقم بوجود متطرفين فاشيين في الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وأعربت عن تمسك الشعب الفلسطيني وقيادته بالحقوق غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والاستقلال والسيادة والحرية، معتبرة أن قيام دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

واختتمت الاحتفالية بفقرة موسيقية وغنائية من أداء أعضاء في فرقة الكمنجاتي الفلسطينية.

يشار إلى أن وفد مخيم عايدة ضم رئيس اللجنة الشعبية سعيد العزة، ورئيس اللجنة التنسيقية للجان مواجهة الاحتلال والاستيطان في الضفة الغربية منذر عميرة، وعددا من أعضاء اللجنة الشعبية في المخيم.