جندي اسرائيلي من اصل عربي تعرض للتنكيل لانه صادق فتاة يهودية

نشر بتاريخ: 12/03/2006 ( آخر تحديث: 12/03/2006 الساعة: 16:08 )
معا- ذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلة ان الجندي جلال طويلي من سكان قرية طمرة تعرض للضرب المبرح على يد عدد من سكان كريات يام اليهودية بسبب تجوله مع صديقته اليهودية مما ادى الى ادخاله المستشفى في حالة وصفت بالخطيرة جدا .

جلال طويلي ابن العشرين من العمر الذي وصل الى المستشفى فاقدا للوعي ويعيش على اجهزة التنفس يسكن قرية طمرة الفلسطينية في منطقة الجليل يخدم في صفوف قوات الاحتلال كجندي لكن خدمته العسكرية لم تؤهله من وجهة نظر سكان كريات يام اليهود الذين انهالوا عليه بالضرب المبرح والقوا الحجارة فور ملاحظته مع صديقته اليهودية ابنة ذات الحي مما ادى الى اصابته بشكل خطير جدا .

اتضح من تحقيق الشرطة الاسرائيلة انه وفي تمام الساعة الثالثة والنصف صباحا واثناء مرافقة الجندي لصديقته في طريقها لبيتها بعد زيارتها بيت جلال في قرية طمرة وعند وصولهما الى شارع زلمان الواقع في كريات يام هاجمت مجموعة من يهود الحي جلال على وقع هتافات مناهضة للعرب بالحجارة التي اصاب احدها الجندي في رأسه مما افقده وعيه .

قوات من الشرطة والاسعاف وصلت الى المكان ونقلت جلال الى مستشفى رمبام في حيفا حيث يرقد في وضع ميؤوس منه .