السبت: 28/01/2023 بتوقيت القدس الشريف

المالكي يشارك في حوار خاص ضمن اعمال مؤتمر الحوار المتوسطي

نشر بتاريخ: 03/12/2022 ( آخر تحديث: 03/12/2022 الساعة: 09:26 )
المالكي يشارك في حوار خاص ضمن اعمال مؤتمر الحوار المتوسطي


روما- معا- شارك مساء اليوم وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي بجلسة حوار خاصة ضمن مؤتمر الحوار المتوسطي الذي يعقد في العاصمة الايطالية - روما، بمشاركة رسمية ايطالية ودولية عالية.
وفي بداية الحوار سلط الوزير د.رياض المالكي الضوء على التحديات الجسيمة التي تواجه الشعب الفلسطيني عبر المحطات التاريخية المختلفة منذ النكبة الفلسطينية منذ ٧٥ عاما والى يومنا هذا لتأتي الجائحة، و ازمة الغذاء العالمي والازمة الاقتصادية العالمية وحرب اوكرانيا، حيث يلتفت العالم لكل هذه الازمات ويفسح المجال لدولة الاحتلال الاسرائيلي لتغيير الوضع القائم على الارض وارتكاب المزيد من الجرائم بلا محاسبة.
اضافة الى ذلك، فنحن نعاني من وضع اقتصادي صعب، فالادارة الامريكية، والدول العربية اوقفت الدعم الذي تقدمه لفلسطين، والاتحاد الاوروبي يتأخر بحجة المشاكل التقنية، كل هذا للضغط على الفلسطينين حتى يتنازلوا عن مطالبتهم بدولة مستقلة ذات سيادة، و قبول ما يتم تقديمه لهم من حلول.

وفي الحديث عن الحكومة الاسرائيلية المرتقبة، قال الوزير المالكي اننا بصدد التعامل مع حكومة متطرفة لابعد الحدود تنادي بالكراهية وقتل الفلسطينيين الا انها لن تكون اسوا من الحكومات الاسرائيلية التي ارتكبت المجازر في حق الشعب الفلسطيني وهنا نقف امام السؤال التالي: هل سيتم فرض العقوبات على دولة الاحتلال الاسرائيلي من قبل المجتمع الدولي كما هو الحال مع بعض الدول الاخرى ؟ وهل سيتم محاسبة دولة الاحتلال الاسرائيلي لعدم التزامها بالقانون الدولي؟
واضاف اننا جميعنا شاهدنا الشاب الذي قتل بدم بارد اليوم في حوارة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، وشدد الوزير المالكي اننا طالبنا بحماية دولية للمدنيين حيث انه اذ لم نتخذ الخطوات لايقاف هذا العنف سنصبح نشهد قتل ٦٠ فلسطيني يوميا بدل ٦ و هدم ٢٠ منزل فلسطيني يوميا، فمن سيدفع ثمن هذا الصمت الدولي غير ابناء الشعب الفلسطيني.

وفيما بخص الانتخابات الفلسطينية شدد الوزير المالكي على ان دولة الاحتلال الاسرائيلي تحرم الفلسطينيين الديمقراطية ومن عقد الانتخابات الرئاسية و التشريعية برفضها السماح لنا كفلسطينيين بعقد الانتخابات في القدس و حمل المالكي المجتمع مسؤولية تأجيل الانتخابات لفشلهم بالضغط و اقناع دولة الاحتلال لعقد الانتخابات الفلسطينية في القدس.

واختتم الحوار الخاص بالتاكيد مجدداً على ضرورة دعم المجتمع الدولي لمساعي دولة فلسطين في المنظمومة الدولية لتحقيق العدالة له.

وتلى الحوار الخاص مؤتمر صحفي لمعالي الوزير اجاب فيه الوزير على الأسئلة التي طرحها الصحفيين الايطاليين، والتي تركزت على العلاقة بين ايطاليا وفلسطين مؤخراً، وعن تداعيات تشكيل
حكومة اسرائيلية متطرفة على الفلسطينيين.