الثلاثاء: 07/02/2023 بتوقيت القدس الشريف
خبر عاجل
زلزال بقوة 4.4 درجة على مقياس ريختر يضرب فلسطين ومركزه مدينة نابلس

اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني في إسبانيا

نشر بتاريخ: 04/12/2022 ( آخر تحديث: 04/12/2022 الساعة: 15:05 )
اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني في إسبانيا

مدريد - معا- أُختتمت يوم أمس السبت فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني، والذي نظمته حركة التحرير الوطني الفلسطيني إقليم إسبانيا بالتعاون مع السفارة الفلسطينية وفرقة جامعة الإستقلال للفنون الشعبية، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني .

وأقيمت هذه الفعاليات في عدة مدن إسبانية بدءاً بالعاصمة الإسبانية مدريد وسرقسطة وبلنسيا وتراجونا وختاماً في برشلونة ، بمشاركة عدد من سفراء وقناصل وممثلي الدول الصديقة وكذلك ممثلين عن الأحزاب السياسية والنقابات الإسبانية وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية والأصدقاء الإسبان .

وانطلقت أولى فعاليات الأسبوع الثقافي في منطقة "Rivas" في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، تلاها في اليوم التالي (الحفل المركزي) في قاعة إتحاد نقابات العمال الإسباني بمدريد، حيث بدأ الحفل بالسلامين الوطنيين الإسباني والفلسطيني، وترحيب بالحضور من قبل أمين سر حركة فتح الدكتور أحمد معروف وعرفاء الحفل وهم الصحفي والمترجم عدنان الأيوبي ونجاح الصوراني أمين سر منطقة مدريد .

وقد كانت كلمة الإفتتاحية للفعالية المركزية لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح والذي تحدث من خلال كلمته عن مدى التأثير السلبي للدعم المتواصل وغير المشروط من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لدولة الاحتلال على السلم والأمن الدوليين وخاصة منطقة الشرق الأوسط، في ظل عدم إلتزام دولة الاحتلال بالشرعية الدولية وقراراتها.

في حين، تطرق السفير الفلسطيني بمدريد حسني عبد الواحد في كلمته لأهمية التضامن مع قضية شعبنا الفلسطيني، وعلى ضرورة إستمرار هذا التضامن وشموله لجميع المستويات الرسمية والشعبية حول العالم.

وأكد رئيس إتحاد نقابات عمال إسبانيا "خيسوس جايجو" في كلمته التي تلت كلمة السفير على إعتراف النقابات العمالية الإسبانية بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، مستنكرا الصمت الدولي على الإنتهاكات العنصرية التي تقوم بها دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني .

فعاليات سرقسطة

وفي السابع والعشرين من الشهر الجاري إستُهلت فعاليات سرقسطة بإستقبال المناضل إبراهيم عبيات - نائب أمين سر إقليم حركة فتح بإسبانيا وأبناء البيت الفلسطيني في سرقسطة فرقة جامعة الإستقلال للفنون الشعبية القادمة من أرض الوطن خير إستقبال، والذين قاموا برفقة أعضاء الفرقة لزيارة مؤسسة كاريتاس الإسبانية الداعمة لحقوق شعبنا الفلسطيني بسرقسطة، حيث أقامت الفرقة عرضاً مميزاً للدبكة أمام مقرها في الساحة العامة.

وتقدم مسؤولو المؤسسة بشكرهم وتقديرهم لهذا العرض الفني الباهر الذي عبر عن عراقة وأصالة الشعب الفلسطيني وحضارته الفريدة.

وفي الثامن والعشرين أقيم الحفل الرئيسي في Centro Civico Delicias بثراغوثا ، بحضور أبناء الجالية وممثلي الأحزاب والمؤسسات الإسبانية هناك .

وشارك أعضاء فرقة جامعة الإستقلال للفنون الشعبية وأبناء حركة فتح والجالية في التاسع والعشرين من نوفمبر بالمسيرة التظاهرية التي جالت شوارع وميادين سرقسطة- وهي مسيرة تضاهرية تنظمها الأحزاب الإسبانية والجالية الفلسطينية كل عام لإحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني - قدمت خلالها الفرقة عرضاً أشعل حماس المشاركين .

فعالية بلنسيا

بدأت الفعالية بتقديم الدكتور أحمد معروف والسفير الفلسطيني بالترحيب بالحضور ، وفي كلمته أعرب أمين سر الحركة عن إستهجانه من السياسة الأوروبية العرجاء والتي تنتهج الكيل بمكيالين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وما تمارسه دولة الإحتلال من إنتهاكات لحقوق الإنسان الفلسطيني، فيما أنها إنتفضت تنديداً وتهديداً لروسيا على إنتهاكها لحقوق الإنسان في أوكرانيا".

أما السفير الفلسطيني فقد بين في كلمته أمام الجمهور مدى أهمية الدور الذي تقوم به فرقة جامعة الإستقلال للفنون الشعبية من نشر للثقافة الفلسطينية وتراث الشعب الفلسطيني العريق، حيث أن الفن هو لغة الشعوب في التعريف عن حضارتها ومجد أجدادها، تلاها كلمة لنواب ومسؤولي أحزاب سياسية إسبانية، معربين من خلالها عن دعمهم للقضية الفلسطينية العادلة، وبأن الشعب الفلسطيني له جدور متينه في وطنه ، لن تستطيع أي قوة بالعالم إقتلاعها ، مهما بلغت المؤامرات والجرائم الوحشية المرتكبة.

فعالية تراجونا وبرشلونة

كما أقيم حفلين وعلى يومين متتاليين في كل من تراجونا وبرشلونة تحت إشراف أمين سر منطقة برشلونة أمينة شومان والتي رحبت في كلمتها بالفرقة على أرض برشلونة، كما ورحبت برؤساء الأحزاب والمؤسسات الكتالونية وبالجمهور الذي حضر الفعاليتين، تلاها كلمة لأمين سر الإقليم الدكتور أحمد معروف والتي طالب فيها المجتمع الدولي بعدل ميزانه في التعامل مع حقوق الشعوب، فحقوق الإنسان لا تتجزء ولا يجوز إنتهاكها في كل زمان ومكان" ، هذا وقد تلى كلمته كلمات لشخصيات إسبانية داعمة للقضية الفلسطينية، منها كلمة السيد فرنان بيدريث مسؤول الحزب الإشتراكي في البرلمان الكتالوني.

الفقرات الفنية

وكانت الفقرات الفنية للدبكة الشعبية تقوم بها فرقة جامعة الإستقلال للفنون الشعبية على أنغام وكلمات الأغاني والمواويل الفلسطينية، التي أبهرت الحضور من الإسبان والعرب والأجانب، عطفاً على التفاعل النشط والحماسي من أبناء الجالية الفلسطينية في إسبانيا .

وفي الختام تم تقديم فقرة الثوب الفلسطيني قامت به مجموعة من بنات الجالية في كل منطقة من تصميم مصممة الأزياء الفلسطينية إمتياز أبو عواد .

يذكر بأنه وعلى هامش الإحتفالات في المناطق- قد قام مدير فرقة جامعة الإستقلال محمد قنداح بتكريم أمين سر الإقليم وأمناء سر المناطق والمنظمين لهذا الاسبوع الثقافي.


















اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني في إسبانيا
اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني في إسبانيا