الأربعاء: 08/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

المجلس الوطني: لولا الصمت الدولي لما استمرت جرائم الاحتلال

نشر بتاريخ: 08/12/2022 ( آخر تحديث: 08/12/2022 الساعة: 12:10 )
المجلس الوطني: لولا الصمت الدولي لما استمرت جرائم الاحتلال

رام الله - معا- أدان المجلس الوطني، جريمة الاحتلال في مدينة جنين ومخيمها، والتي اسفرت عن استشهاد ثلاثة شبان.

وقال المجلس الوطني في بيان صحفي اليوم الخميس، إن الجرائم وعمليات الاغتيال اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال، واستباحة الدم الفلسطيني، ما كانت لتستمر لولا الصمت الدولي وازدواجية المعايير التي تمارسها الدول المؤثرة في السياسة الدولية، خاصة الولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف ان تلك السياسة أصبحت غطاء لدولة الاحتلال للإفلات من العقاب، بل إنها بمثابة ضوء أخضر لحكومة الاحتلال العنصرية للاستمرار بعدوانها وجرائمها على ‏الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن التحريض المستمر والاشادة بالجنود القتلة من قبل اعضاء الكنيست الإسرائيليين والحكومة العنصرية، يؤدي إلى مزيد من القتل والاغتيالات للمدنيين الفلسطينيين العزل.

وطالب المجلس الوطني، المحكمة الجنائية الدولية، ببدء تحقيق فوري بهذه الجرائم والانتهاكات وعدم افلات المجرمين من العقاب.

وحيا المجلس شعبنا الصامد وأهلنا في جنين، وتقدم بالتعزية من ذوي الشهداء، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.