الأربعاء: 01/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

"القمة العربية الصينية": القضية الفلسطينية تظل قضية مركزية في الشرق الأوسط

نشر بتاريخ: 09/12/2022 ( آخر تحديث: 10/12/2022 الساعة: 01:08 )
"القمة العربية الصينية": القضية الفلسطينية تظل قضية مركزية في الشرق الأوسط

الرياض -معا- أكد "إعلان الرياض" الذي صدر في ختام القمة العربية الصينية الأولى التي استضافتها المملكة العربية السعودية بمشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أن القضية الفلسطينية تظل قضية مركزية في الشرق الأوسط.

وشدد الإعلان على أن القضية الفلسطينية تتطلب إيجاد حل عادل ودائم لها على أساس "حل الدولتين"، من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

كما أكد عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة، وبطلان ممارسات إسرائيل الأحادية الرامية إلى تغيير الوضع القائم في القدس، مشددا على ضرورة الحفاظ على المكانة التاريخية والقانونية للقدس الشرقية المحتلة.

وأكد أهمية دور وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وضرورة دعمها لتمكينها من الوفاء بولايتها الأممية، وضرورة تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة باللاجئين وحماية المدنيين الفلسطينيين، والدعوة إلى عقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة أوسع ومصداقية أكثر وتأثير أكبر.

وثمن "إعلان الرياض" الرؤية ذات النقاط الأربع التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ لحل القضية الفلسطينية، وسلسلة من المبادرات والرؤى التي طرحها الجانب الصيني حول القضية الفلسطينية.

كما ثمن وقوف الصين إلى جانب الحق والعدالة في القضية الفلسطينية، وجهودها الحثيثة لدفع عملية السلام، ودعمها المقدم للجانب الفلسطيني لتحسين معيشة الشعب الفلسطيني وتنمية الاقتصاد، ومساعدتها الإنسانية المقدمة للجانب الفلسطيني، والعمل على حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.