الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

من قلب عزل سجن "ايالون" .. الى قناة معا وناصر اللحام

نشر بتاريخ: 11/12/2022 ( آخر تحديث: 11/12/2022 الساعة: 14:51 )
من قلب عزل سجن "ايالون" .. الى قناة معا وناصر اللحام

فلسطين - معا - من عتمة الزنازين ومن داخل عزل سجن ايالون وصلتنا رسالة الاسير البطل يعقوب غوادرة .. ونحن اذ ننشر هذه الرسالة لأهمية الافكار التحررية فيها؛ ولنتعلم ونستلهم من معنويات الاسرى ما يلزمنا على دروب الحرية.. نقول للاسير عبد القادر وباقي الاسرى (نحن بانتظاركم .. لا طعم للحرية وللانتصار من دون وجودكم ).

وهذا نص الرسالة :

مرفق رسالة الى فضائية معا الأخ ناصر اللحام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أُحييكم واشد على اياديكم وابوس الأرض من تحت نعالكم فأنتم القامات والهامات والسيوف المشرعات، والرايات العاليات وانتم بنادق الاحرار ورسل الانتصار ومكارم الاخلاق وسيوف سلت على رقاب العدو، فلن تغمد وتعاد الى مكانها الا بإحدى الأمرين النصر او النصر.
اخوتي الأكارم في قناة معا وعلى راسها الأستاذ المناضل المخضرم ناصر اللحام وددت ان اكتب لكم هذه الرسالة من قلب عزل سجن "ايلون" وانا اعتز وافتخر في هذه المحطة والإذاعة الرائعة التي كان لها الدور الريادي والقيادي، فانا اشكرك على كل ما قدمتموه في هذا الشهر العظيم عامة،ولي خاصة عندما اذن الله تعالى لي ان أكون احد المحررين في نفق جلبوع الذي ما زالت اصداءه تعم ارضنا واراضي من حولنا وما زال الصوت يرن في اذان ان اليوم يوم عظيم سجل في تاريخي، ولن انساه ما دمت حيا اتنفس وعلى قيد الحياة لان الحر يبقى حرا ولو أقفلت عليه عشرات الأبواب، ويبقى العبد عبدا ولو عاش في الفنادق الفارهات واكل اطايب الأرض وشرب ماء الذلة يبقى عبدا ما ان يموت حتى يذهب الى مزابل التاريخ وأن يبقى حيا لا يذكر وان حضر لا يرى وان تكلم لا يسمع، ولكن من حمل لواء الحرية والكرامة وغاب عشرات السنين ولا احد يعرف صورته وما هي الا دقائق معدودة يقوم بعمل ما فيحرك الماء الراكدة والساكنة حتى يذكره التاريخ والناس ويؤرخ اسمه في سجل الخالدين ويكتب اسمه على الحجر بمواد من نور ولهب ويزرع الشجر باسمه او تصرخ الحناجر هتافات من اجله ويصبح اسمه رائجا في مشارق الأرض ومغاربها لانه اختار الصعاب، واختار درب ذات الشركة لان درب الاحرار يوصلنا للعز والفخر ويؤرق عدونا ويجعله حاسر الرأس ذليل.

لذلك أيها الأخوة الكرام اعلموا ان اخوكم يعقوب غوادرة "أبو العاهد" دائما يسير الى الامام دون انكسار حتى الانتصار ويسابق على درب الأسرى والمسرى حتى قيام الدولة المستقلة كاملة السيادة معها رجال سجلوا أسمائهم بماء الذهب الخالص وسيبقى وفائي لهذه القضية ما دمت حيا واتنفس فان دمي ولحمي وشعري ويداي وقدماي وانفاسي ومالي وما املك هي مرهونة الى فلسطين الحبيبة ببشرها وحجرها واشجارها ومقدساتها وسهولها وتلالها وجبالها وهواها فان الخيانة ما هي الا سويعات وسيذهب صاحبها الى الدركات واما البطولة والفداء هي طريق الدرجات والسمو والعلو والابتهاج والافتخار.
هنا وعبر منبركم الحر أتوجه باسمى آيات العز والفخر الى اهلنا وشعبنا عبر فلسطين التاريخية وعلى امتداد 27 الف كيلو مربع فمن صفد والناصرة وام الفحم ولاكسال ودبورية وكفركنا وام الفحم وباقة الغربية، وصولا الى جنين ونابلس ورام الله والخليل وسلفيت وطولكرم وطوباس واريحا وقدس الاقداس ببواباتها وحاراتها القديمة ودرجاتها والمسجد الأقصى وقبة الصخرة وكنيسة القيامة وكنيسة البشارة وكنيسة المهد وصولا الى غزة هاشم ودير البلح وخان يونس ورفح والبريج وكل شبر من ارضنا المباركة.

وعبر صوتكم الحر أتوجه بالتحية الى كل من وقف وساند "أبو العاهد" اثناء تحرره من سجن " الخزنة " الذي قمنا بتفكيك شفراته وخاصة الى قناتكم الإعلامية الكريمة وكل العاملين فيها، والى كافة الفضائيات الكريمة بأسمائهم وشخوصهم واماكنهم الاعتبارية والحزبية والجهوية والى كافة المراسلين والمراسلات والصحفيين والصحفيات والشخصيات الوطنية في كافة التنظيمات الفلسطينية دون ان استثني أحد والى أبناء شعبي العظيم والى القنوات الفضائية مصر الكنانة والعراق الكريم واردن النشامة وسوريا ولبنان والمقاومة والجزائر العظيمة وتونس وليبيا اهل العز والفخار وقطر والكويت وتركيا والسودان وأخيرا الى اهل العز والفخار الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية والى كافة رجالها الطيبين أهل العز والفخر والمقاومة والى كل من تكلم عني بخير او كتب مقولة بحقي او ساعد او ساند اهلي او حمل صورتي على جواله او بعث لي بسلام او تحية فانا اشكرهم جميعا من اعماق قلبي واقول لكم جميعا انتم في سويداء القلب وفي حدقات العيون دمتم سندا وفخرا لأسرى النفق الأحدى عشر ودام عطائكم دامت فلسطين حرة ابية دام الأسرى والمسرى تنفلون في ثياب العز والفخر والنصر قادم لا محالة وان شاء الله احد رجال نفق الطريق الى القدس

اخوكم يعقوب غوادرة " أبو العاهد "

من قلب عزل سجن "ايالون" .. الى قناة معا وناصر اللحام
من قلب عزل سجن "ايالون" .. الى قناة معا وناصر اللحام