الإثنين: 30/01/2023 بتوقيت القدس الشريف

الك الحق يناقش واقع وتحديات اليوم العالمي لأشخاص ذوي الإعاقة البصرية

نشر بتاريخ: 18/12/2022 ( آخر تحديث: 18/12/2022 الساعة: 12:23 )
الك الحق يناقش واقع وتحديات اليوم العالمي لأشخاص ذوي الإعاقة البصرية



رام الله- معا- يحتفل العالم في الثالث من ديسمبر سنويًا، باليوم العالمي لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي حددته الأمم المتحدة منذ 1992 بغرض دعم هذه الفئة من المجتمعات، وضمان حقوقهم، إلى جانب زيادة الوعي لدى الشعوب بإدماجهم في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.
حيث قال رئيس رابطة ذوي الإعاقة البصرية الأستاذ نادر بشير، إن رابطة ذوي الإعاقة البصرية في قطاع غزة تهدف وبشكل أساس الى الدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، وأنه من اجل هذا الهدف شاركت الرابطة في صياغة القانون المتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة في عام 1999 وحتى خرج هذا القانون الى النور وصادق عليه المجلس التشريعي في حينه، ولكن للأسف هذا القانون بقي منذ ذلك الوقت الى اليوم في أدراج الوزارات ولم يتم تطبيقه بشكله الكامل في فلسطين، ليتم بعد ذلك بالضغط على صناع القرار لوجود إجراءات تنظم او ضمان العمل لأشخاص ذوي الإعاقة بشكل أفضل .
وجاء هذا القول في حلقة تلفزيونية خلال برنامج "إلك حق" والتي تعرض يوم السبت في تمام الساعة السابعة مساء، على فضائية معا، والتي تحمل عنوان " واقع وتحديات اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية".

ومن جهته، قال مستشار ومدير البرامج في جمعية رابطة الخريجين لذوي الإعاقة البصرية د. حسين المنصور، إن اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة يتم فيه الاستثمار من اجل تعزيز الوعي المجتمعي وتعزيز وعي الأشخاص ذوي الإعاقة باتجاه حقوقهن، وذلك بمعنى أن رابطة الخريجين لا تستطيع لوحدها أن تصنع التغيير، لأن التغيير مطلوب من جميع الجهات ذات العلاقات بالشراكة مع مؤسسات ذوي الإعاقة ومؤسسات التأهيل وأيضا مؤسسات المجتمع المختلفة.

وقال الباحث والمحامي في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان أنس البرقوني، إن حل المعيقات والإشكاليات التي تواجه ذوي الإعاقة موجود، وذلك من خلال تطبيق القانون وتطبيق الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، بالإضافة الى أن يقوم الأشخاص ذوي الإعاقة بإجراء تظلم على أي قرار ضدهم ورفضهم بسبب إعاقتهم.

للمزيد حول حلقة "واقع وتحديات-اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاعاقة":