الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

عورتاني يترأس اجتماعا للجنة التربية استعدادا للفصل الدراسي الثاني

نشر بتاريخ: 22/01/2023 ( آخر تحديث: 22/01/2023 الساعة: 11:41 )
عورتاني يترأس اجتماعا للجنة التربية استعدادا للفصل الدراسي الثاني

رام الله- معا- ترأس وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني اجتماعا للجنة التربية؛ حيث ضم الاجتماع المديرين العامين من الوزارة والمديريات، ورؤساء الوحدات، ومديري الدوائر الفنية والإدارية من مديريات التربية والتعليم، بحضور وكيل الوزارة د. نافع عساف والوكلاء المساعدين.

جاء ذلك في لقاء استضافته مديرية رام الله والبيرة، حيث استهل عورتاني الاجتماع بتوجيه التحية للمعلمين ومديري المدارس والمشرفين والمرشدين وكافة أبناء الأسرة التربوية على جهودهم الطيبة التي بذلوها؛ معتبرا أن استقرار الفصل الدراسي الأول بفترتيه شكّل خطوة مهمة على طريق التعامل مع الفاقد التعليمي والمضي قُدما في الخطوات التطويرية.

كما شدد على المنطلقات التي تواصل العمل عليها، وبما يشمل تعزيز التحول الرقمي وتوظيف بيئة e.school للتواصل مع الميدان وأولياء الأمور وبما يتقاطع وتوجهات الحكومة لتعزيز الخدمات الإلكترونية، وتطوير نظام الإشراف، وتنظيم التدريب والأنشطة اللاصفية، وتعزيز منحى ستيم والاهتمام بالقرائية والتركيز على التحصيل وتعزيز المواطنة، منوها إلى أن الوزارة تحلل نتائج الاختبارات الموحدة لتحديد التدخلات المطلوبة، معتبرا أن انتظام الدوام المدرسي هو حجر الزاوية في تحقيق المسعى المنشود، وعرّج على أهمية المتابعة والتقييم، والتواصل مع الميدان، والشراكة الناجزة مع أولياء الأمور، والدور المأمول من مديري المدارس وبما يعزز مكانتهم في قيادة المشهد التربوي كل على مستوى مديريته.

وتطرق عورتاني إلى ما تعانيه المدارس الواقعة في مسافر يطا والمناطق المهمشة من تحديات، متطرقا للجهد المتواصل للتعامل مع تهديد الاحتلال بهدم مدرسة خشم الكرم وغيرها من المدارس.

من ناحيته، عرض وكيل الوزارة د. نافع عساف الرؤية الخاصة بتنظيم التدخلات على مستوى الميدان التربوي للحد من التداخلات وتنظيم الفعاليات المختلفة بما لا يؤثر على انتظام الدوام المدرسي، منوها إلى دور المديرين العامين لمديريات التربية في المتابعة، وقيادة الجهد الموجه على صعيد كل مديرية، كما تطرق لآليات التعامل مع الظروف الطارئة، وأهمية المتابعة الفورية لأي مستجدات.

من جانبهم، قدّم المديرون العامون لمديريات التربية والتعليم مداخلات حول تقييم العمل في الجانبين الإداري والفني، والتحديات التي تواجههم، كما عرضوا مؤشرات عن واقع الحال في الفصل الدراسي الأول، متطرقين إلى الاختبارات الموحدة وما واكبها من تحديات؛ كما تطرقوا إلى الآليات التي تعتمدها المديريات للتعامل مع الانتهاكات المتكررة من الاحتلال، والتحديات التي تواجه مدارس الأغوار والمناطق المهمشة.

وتخلل الاجتماع؛ عروض قدمتها الإدارات العامة عن الاختبارات الموحدة، والاستعدادات للفصل الدراسي الثاني، وتنظيم التدريب والأنشطة اللاصفية، ودور مديري المدارس في المتابعة والتقييم، وآليات الإشراف التربوي، والاختبارات الموحدة، ومؤشرات التحصيل، والمشاركة في الاختبارات الدولية وغيرها من المحاور ذات العلاقة.

ومما هو بالإشارة جدير؛ أن الفصل الدراسي الثاني للفترتين الثالثة والرابعة في الضفة بما فيها القدس وقطاع غزة سينطلق صباح يوم غد الاثنين.